• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

التحقيق يكشف تفاصيل جديدة حول الطائرة المصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مايو 2016

وكالات

كشفت مصادر في لجنة التحقيق بسقوط الطائرة المصرية أن اللجنة تناقش بيانات عن وجود حرارة عالية بجوار كرسي مساعد الطيار.

وقالت المصادر إن اللجنة قيد نفي أو تأكيد هذه النقطة على وجه التحديد، بحسب موقع "سكاي نيوز عربية".

ويتفق الحديث عن حرارة مرتفعة قرب قمرة القيادة مع تصريحات وزير الدفاع اليوناني بأن الطائرة قامت بانحراف 90 درجة ثم الدوران دورة كاملة بمعدل 360 درجة قبل أن تسقط في البحر، وهو ما قد ينتج عن الحرارة المرتفعة أو انفجار في جسم معين يؤدي إلى ذلك الدوران.

وحصلت اللجنة على هذه البيانات بشأن الحرارة العالية من جهاز "إير مان" الذي يعمل بالأقمار الاصطناعية، المختص بمراقبة الطائرة، بما في ذلك شاشاتها ومخازن الحقائب والمحركات ودورات المياه منذ لحظة إقلاعها وحتى هبوطها، ويبث معلوماته إلى الشركة المصنعة والشركة المالكة "مصر للطيران".

وسجل الجهاز تصاعد أدخنة من الطائرة الساعة 2:26 صباحا بتوقيت القاهرة، أي قبل سقوط الطائرة بحوالي ثلاث دقائق، واستبعدت المصادر أن يكون هذا الدخان سبب سقوط الطائرة، لأن الطائرة مزودة بجهاز إطفاء آلي يتعامل مع الدخان الكثيف بصورة سريعة.

وكشفت المصادر عن معلومات خط سير الطائرة يوم سقوطها، وأشارت إلى أنها كانت في رحلة بتونس ثم وصلت إلى القاهرة، وانتظرت بمهبط مطار القاهرة الدولي لمدة ساعتين حيث تم فحصها بشكل كامل من قبل مهندسي شركة مصر للطيران للصيانة، قبل أن تغادر إلى باريس.

وفور هبوط الطائرة في مطار شارل ديغول في فرنسا قام مهندس محطة مصر للطيران، ومعه فنيان بفحص الطائرة والتأكد من عدم تدوين قائد رحلة الذهاب لأي معلومات في قائمة العيوب الفنية للطائرة TLK، بما أثبتته أوراق الطائرة في المطار الفرنسي، والتي تم تسليمها إلى لجنة التحقيق.

وكانت طائرة مصر للطيران، التي انطلقت من باريس فجر يوم الخميس، سقطت في البحر المتوسط قبل وصولها إلى مطار القاهرة، وكانت تقل 66 شخصا بمن فيهم 10 من أفراد الطاقم.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا