• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

تمديد العقوبات الأوروبية على طهران

مجهولون يردون قائداً في «الحرس الإيراني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أبريل 2017

طهران (الاتحاد، وكالات)

أعلن مصدر إيراني مطلع أمس، مقتل قائد كتيبة في اللواء 110 في «الحرس الثوري» برصاص مجهولين في قضاء كورين التابع لمدينة زاهدان، مركز إقليم بلوشستان جنوب شرق.

ونسبت وسائل إعلام إيرانية رسمية بينها وكالة الأنباء الرسمية «إرنا» ووكالات تابعة «للحرس الثوري»، منها «فارس» و«تسنيم»، الهجوم إلى جماعات بلوشية مسلحة، مضيفة أن مليشيات «الباسيج» (التعبئة الشعبية)، تمكنت على الفور من قتل إثنين من المهاجمين الذين اغتالوا الضابط الذي يدعى روح الله عالي، حسب زعمها. ووقع الحادث على الطريق الواصل بين مدينتي زاهدان وخاش في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران الليلة قبل الماضية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذه العملية، لكن غالباً ما تتبنى مجموعات بلوشية مسلحة مثل هذه العمليات، رداً على العمليات التي تقوم بها القوات الإيرانية على الحدود لملاحقة المعارضين البلوش الذين يقاتلون الحكومة الإيرانية لرفع الاضطهاد والتمييز المذهبي والقومي ضد أهل السنة عموماً والشعب البلوشي بشكل خاص.

إلى ذلك، أعلن مجلس وزراء الاتحاد الأوروبي أمس، أنه قرر تمديد عقوباته على إيران حتى 13 إبريل 2018 مستشهداً بارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في البلاد. وقال المجلس في بيان، إن هذه العقوبات تشمل حظر السفر، وتجميد أصول 82 شخصاً وكياناً واحداً، إضافة إلى حظر تصدير المعدات والأدوات التي يمكن استخدامها في أعمال القمع وأجهزة رصد الاتصالات السلكية واللاسلكية.