• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م
  08:52    البابا يدعو لوساطة لحل أزمة كوريا الشمالية وتجنب حرب مدمرة         08:53     إجلاء المزيد من مسلحي المعارضة وعائلاتهم من حي الوعر إلى إدلب         08:53    تحطم طائرة عسكرية في كوبا ومقتل ثمانية على متنها         09:08    مقتل خمسة في أعاصير في ولاية تكساس الأمريكية ورياح تجتاح القطاع الأوسط من البلاد    

رئيس الوزراء: نواجه هجمة إرهابية شرسة وراءها أعداء يضخون أموالاً طائلة

البرلمان المصري يقر فرض حالة الطوارئ بالإجماع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أبريل 2017

القاهرة(وام، وكالات)

وافق مجلس النواب المصري بالإجماع أمس على فرض حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد مدة ثلاثة أشهر، وهو الإجراء الذي بدأ سريانه اعتبارا من الساعة الواحدة من مساء أمس الأول.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أعلن مساء الأحد أنه قرر فرض حالة الطوارئ ، بعد بضع ساعات من اعتداءين تبنّاهما تنظيم داعش الإرهابي ضد كنيستين وأوقعا 45 قتيلا، في أعنف هجمات تستهدف الأقباط منذ سنوات. ووافق مجلس الوزراء المصري على القرار أمس الأول.

ودافع رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل أمس عن إعلان حالة الطوارئ قائلا إن مواجهة الإرهاب تتطلب إجراءات استثنائية وألمح إلى تقديم جهات خارجية أموالا طائلة للجماعات المتشددة في مصر. وقال إسماعيل في كلمة أمام مجلس النواب إن إعلان حالة الطوارئ يستهدف فقط من وصفهم «بأعداء الوطن» مؤكداً أن العقاب «آت لا محالة» لجماعات الإرهاب ومن يقف وراءها. وقال : «لقد بات واضحا أن مصر تواجه حاليا وبشكل غير مسبوق هجمة إرهابية شرسة وغادرة تستهدف النيل من استقرار الوطن وسفك دماء أبنائها وترويعهم بلا رادع من دين أو وازع من ضمير.»

وأضاف «أن تلك الأعمال الإرهابية الخسيسة التي ارتكبها إرهابيون مارقون عن الدين.. أعداء للإنسانية والوطن.. قد باتت حتما ويقينا تستوجب اتخاذ إجراءات استثنائية كي تتمكن الدولة من حشد قواها وتوفير الإطار القانوني المناسب لخوض المواجهة الحاسمة لتهديد استثنائي لا يخضع لمبادئ». وقال «إن قانون الطوارئ إنما يستهدف أعداء الوطن والمواطن وسيمنح أجهزة الدولة المزيد من القدرة والمرونة وسرعة الحركة لمواجهة عدو آثم وغادر لا يتورع عن القتل والتدمير بلا تبرير أو تمييز». وألمح إلى وقوف جهات أجنبية لم يسمها وراء ما تشهده مصر من هجمات إرهابية قائلاً «إن لدى الدولة اليقين التام الذي لا يخالطه شك بأن تلك الهجمة الإرهابية يقف وراءها من يضخ أموالا طائلة تتعدى مليارات الجنيهات لدعم الجبهات الإرهابية المتطرفة عبر تزويدها أحدث الامكانات في مجال الاتصالات واللوجستيات والأسلحة والمتفجرات كي تواصل إجرامها ضد شعبنا». وقال إسماعيل «أؤكد للجميع أن عقاب مصر الرادع لجماعات الإرهاب ومن يقف وراءها لهو آت لا محالة».

قرار رئاسي بتشكيل هيئات جديدة للإعلام والصحافة ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا