• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

رد دين التسعينيات بالفوز الودي الأول

منتخبنا يكسب تجربة آيسلندا بـ «ثنائية» الحمادي ومبخوت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 يناير 2016

معتصم عبدالله (دبي)

حقق منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم فوزاً معنوياً مهماً على ضيفه الآيسلندي 2-1 في المباراة الودية مساء أمس على ستاد آل مكتوم بنادي النصر في دبي، والتي تدخل ضمن تحضيرات «الأبيض» لمباراتي فلسطين والسعودية في مارس المقبل، ضمن التصفيات المشتركة والمؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019، في حين تستعد آيسلندا لخوض غمار نهائيات كأس الأمم الأوروبية في فرنسا منتصف العام الحالي.

وافتتح كجراتسون التسجيل للضيوف من كرة رأسية في الدقيقة 14، قبل أن يدرك «الأبيض» التعادل بواسطة الحمادي في الدقيقة 25، ويضيف علي مبخوت الهدف الثاني في الدقيقة 48، ليمنح منتخبنا الفوز الأول أمام نظيره الآيسلندي، بعد الخسارة صفر-1 في مباراتين وديتين عامي 1992 و1994 على التوالي.

ودفع مهدي علي بتشكيلة ضمت ماجد ناصر في حراسة المرمى، ورباعي الدفاع محمد فوزي، مهند العنزي، محمد فايز، محمد أحمد، ورباعي الوسط خميس إسماعيل، عامر عبد الرحمن، عمر عبد الرحمن، إسماعيل الحمادي، والثنائي علي مبخوت وأحمد خليل.

وجاءت المبادرة الهجومية الأولى لمصلحة الضيوف من ركلة ركنية في الدقيقة الثالثة حولها كجراتسون رأسية ارتدت من عارضة المرمى، قبل أن يبعدها دفاع «الأبيض»، وعاد منتخب آيسلندا ليحصل على ركنية ثانية، بواسطة المخضرم جودينسون، بعد كرة مشتركة مع فوزي، نجح دفاع منتخبنا في إبعادها للمرة الثانية، وترجم المنتخب الآيسلندي أفضليته بافتتاح التسيجل في الدقيقة 14، بعد عرضية من الجهة اليمنى بواسطة جوهانسون حولها كجراتسون رأسية ذكية عانقت شباك ماجد ناصر.

وأنتظر منتخبنا حتى الدقيقة 20 ليشكل أول خطورة على مرمى المنافس، من كرة طولية لعبها فوزي خلف الدفاع، تباطأ علي مبخوت في التعامل معها، على النحو الصحيح، ليبعدها الدفاع إلى ركنية نفذها «عموري»، وحولها مهند العنزي رأسية استحوذ عليها جونسون حارس آيسلندا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا