• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

كردستان تنفي التوصل لأي اتفاق مع بغداد بشأن تصدير النفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

أربيل (وكالات) - نفى المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان العراق أمس، توصل الإقليم والحكومة الاتحادية في بغداد إلى أي اتفاق بشأن تصدير النفط، مضيفا أنهم ينتظرون رد بغداد على مقترحاتهم. ورفضت حكومة الإقليم اتهامات رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأخيرة لكردستان بتهريب النفط وإثارة مشاكل مع بغداد ومع دول الجوار. وقال المتحدث سفين دزئي في تصريحات صحفية «إنه لم يتم التوصل إلى أي اتفاق بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية، بشأن تصدير نفط الإقليم عبر شركة التصدير العراقية (سومو)». وأوضح في التصريحات التي نشرتها وكالة (باسنيوز) الكردية أمس « كانت لدينا لقاءات في بغداد قبل ثلاثة أسابيع، قدمت خلالها مجموعة من المقترحات ونحن بانتظار رد بغداد عليها، الذي لم يرد حتى الآن».

ونفى المتحدث زيارة أي وفد رسمي من حكومة الإقليم لبغداد، كذلك عقد أي اجتماع بين حكومة الإقليم ووزارة المالية في الحكومة الاتحادية، باستثناء أن بغداد طلبت بعض المعلومات بشأن الميزانية والعجز فيها. وأضاف «نحن بدورنا زودنا وزارة المالية الاتحادية بها عن طريق منسق علاقات حكومة الإقليم في بغداد»وبشأن اتهام المالكي للإقليم بتهريب النفط، قال دزئي «نرفض جميع تلك التصريحات والمعلومات التي أشار إليها المالكي، ونعتبرها من دون أساس ويهدف من ورائها إلى تضليل الرأي العام». وأضاف أن «أحاديث وتصريحات المالكي هذه، بالإضافة إلى ما تخفيه من مقاصد وأهداف عدائية، فهي تخالف في الوقت نفسه آراء ومواقف رئيس وأعضاء لجنة حكومته الخاصة بالمباحثات مع كردستان حول قضية النفط، فإما أنه ليس على علم واطلاع بها، وإما أنه تصله معلومات من مصادر خاطئة».

وقال «إذا كانت سلطات بغداد تفكر في استخدام قطع الميزانية ورواتب الموظفين كورقة ضغط ضد الإقليم فأقول، وليس من منطق التهديد، إنه سيكون لنا موقف لن يكون في بالهم ولن يتوقعوه وسوف يرون».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا