• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طهران تؤكد إمكانية التوصل لاتفاق شامل في غضون 5 أشهر

أشتون: لا ضمانات لنجاح المفاوضات النووية مع إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

أحمد سعيد، وكالات (طهران) - حذرت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون أمس من عدم وجود ضمانات لنجاح المفاوضات مع إيران، لكنها أعربت عن أملها بدعم الإيرانيين والمجتمع الدولي لإنجاح المفاوضات. بينما أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن بلاده «مصممة على التوصل إلى اتفاق» نهائي، يمكن بلوغه في غضون الخمسة أشهر المقبلة.

وقالت أشتون خلال مؤتمر صحفي مع نظيرها الإيراني ظريف الذي أشادت بعمله من أجل التوصل إلى اتفاق جنيف، «إننا نخوض مفاوضات صعبة مع تحديات، ولا ضمان للنجاح، لكن علينا أن نحدد لأنفسنا هدف التوصل» إلى اتفاق.

واعتبرت «أن الاتفاق المرحلي مهم جدا جدا، لكنه ليس بأهمية الاتفاق النهائي» الذي يشكل موضع محادثات حاليا.

وأضافت أنها بحثت مع ظريف أيضا الأوضاع في سوريا، ومستقبل أفغانستان والتحديات فيها بما في ذلك المخدرات، وكذلك الحوار حول حقوق الإنسان. وعبرت عن «اعتزازها» بلقاء «ناشطات مدافعات عن حقوق النساء» مساء السبت في طهران لمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

من جهته أكد ظريف أن إيران «مصممة على التوصل إلى اتفاق نهائي»، معربا عن اعتقاده بإمكانية تحقيق ذلك في غضون الأشهر الأربعة أو الخمسة المقبلة. وقال «أبدينا إرادتنا الطيبة وأنجزنا ما كان علينا القيام به في إطار الاتفاق المرحلي»، مضيفا أن طهران «لن تقبل بحل إلا إذا اعترف بحقوقها ومصالحه» في المجال النووي.

وأضاف أن إيران بذلت جهدا سياسيا خلال المفاوضات، وإنجاحها يعتمد على التزام الطرف الآخر بالتعهدات». وتابع ظريف «تباحثنا في الموضوع النووي والمفاوضات ومن ضمنها تنفيذ الاتفاقات السابقة، وكذلك بشأن كيفية متابعة العمل في المستقبل ونأمل أن نتمكن في ظل تعاون الطرفين من التقدم الى الأمام». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا