• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

ماي وميركل تتفقان مع ترامب على محاسبة الأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أبريل 2017

عواصم (وكالات)

بحث الرئيس الأميركي دونالد ترامب الضربات الأميركية التي استهدفت قاعدة جوية سورية الأسبوع الماضي خلال اتصالين هاتفيين أمس الأول مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اللتين اتفقتا مع ترامب على ضرورة محاسبة بشار الأسد.

وقال البيت الأبيض في بيان، إن «ماي وميركل أعربتا عن دعم ذلك الإجراء من جانب الولايات المتحدة، واتفقتا مع ترامب على أهمية محاسبة الأسد، بالإضافة إلى مداومة الاتصال بشأن سوريا وقضايا دولية أخرى ذات اهتمام مشترك».

من جهته قال مكتب ماي إن رئيسة الوزراء البريطانية اتفقت مع ترامب على أن ثمة «نافذة فرصة» الآن لإقناع روسيا بقطع علاقتها مع الأسد؛ لأن هذا التحالف لم يعد في مصلحتها الاستراتيجية.

بدورها، حثت ميركل ترامب على حل سياسي للأزمة السورية. ودعا المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت في برلين أمس إلى بذل كافة الجهود للمضي قدما في عملية سياسية تحت عباءة الأمم المتحدة عقب «رد الفعل الأميركي المفهوم على الاستخدام الوحشي لأسلحة كيميائية». وذكر زايبرت أن التعاون مع روسيا له أهمية خاصة من أجل بدء عملية انتقال سياسي، موضحاً أن الهدف هو تحقيق السلام والاستقرار في سوريا من دون الأسد.