• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المالكي يتهم الصدر بالجهل السياسي وعلاوي يطالب باستقالة رئيس الوزراء وتشكيل حكومة تصريف أعمال

56 قتيلاً و207 جرحى بهجمات دامية في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

هدى جاسم، وكالات (بغداد) - قتل 56 عراقياً أمس وأصيب 207 آخرون بتفجيرات وهجمات في مدن عراقية عدة في تدهور أمني صار سمة المشهد العراقي، وأعلنت قيادة القوات البرية مقتل مسلحين اثنين وإصابة 14 آخرين من تنظيم «داعش» في كرمة الفلوجة بمحافظة الأنبار التي ما زالت تشهد معرك بين مسلحي العشائر و«داعش» والقوات العراقية. وهاجم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، واتهمه بالجهل السياسي و«عدم فهم أصول العملية السياسية». فيما دعا ائتلاف الوطنية بزعامة أياد علاوي، المالكي إلى تقديم استقالته وتشكيل حكومة تصريف أعمال تناط بها مسؤولية إجراء الانتخابات البرلمانية المقررة في 30 أبريل المقبل.

ففي محافظة بابل قتل 45 عراقيا بينهم شخصان يعملان في قناة «العراقية» الحكومية و5 من عناصر الشرطة وامرأتان و5 أطفال، بينما أصيب 167 شخصا بجروح، بينهم العديد من النساء والأطفال، في انفجار حافلة صغيرة مفخخة يقودها انتحاري بين مجموعة من السيارات المزدحمة عند نقطة تفتيش في الحلة. وقال ضابط برتبة ملازم أول في الشرطة، إن الانتحاري فجر الحافلة لدى وصوله إلى نقطة التفتيش عند المدخل الشمالي للحلة، من جهة بغداد بين عشرات السيارات التي كانت تنتظر عبور النقطة، مضيفا أن «بعض الضحايا احترقوا داخل سياراتهم».

وأدى الهجوم أيضاً إلى تدمير أكثر من 60 سيارة من تلك التي كانت تسير في ثلاثة صفوف متوازية عند نقطة التفتيش الواقعة على طريق رئيسي يربط بغداد بعدد من المحافظات الجنوبية. وأعلنت قناة «العراقية» الحكومية أن اثنين من العاملين لديها قتلا في هذا التفجير، هما مثنى عبد الحسين وخالد عبد ثامر.

وفي محافظة صلاح الدين، قال شلال عبدول قائمقام قضاء طوزخورماتو أمس، إن « مسلحين هاجموا حافلة تقل موظفين من أهالي الطوز كانوا متوجهين إلى مقر عملهم في شركة نفط الشمال بكركوك قرب من مطعم الفردوس شمال القضاء وأمطروا الحافلة بوابل من الرصاص، فقتلوا أحد الموظفين وأصابوا 10 آخرين بجروح». وأضاف أن حكومة إقليم كردستان تتحمل مسؤولية هذا الحادث، لأنه وقع ضمن مسؤولية اللواء 16 التابع للإقليم الذي يتولى حماية مناطق شمال قضاء طوزخورماتو وحتى قضاء داقوق جنوب كركوك. كما حمل المسؤول كردستان مسؤولية انقطاع الماء الصالح للشرب والسقي عن أهالي طوز خرماتو منذ أسبوعين بسبب إيقاف تدفق المياه من سد دوكان. وفي تكريت، قتل عنصران من قوات الصحوة، وأصيب ثالث بجروح في انفجار عبوة ناسفة في جنوب المدينة، لدى مرور دورية تابعة لقوات الصحوة في منطقة القلعة.

وفي كركوك، أصيب أربعة من الجيش بينهم ضابط برتبة نقيب بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم قرب قرية خربة عزيز غرب المدينة.

وفي محافظة ديالي، أسفر انفجار عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق عند مدخل منطقة المقدادية شرق بعقوبة لدى مرور موكب النائبة ناهدة الدايني عضو البرلمان العراقي وشقيقها عضو مجلس المحافظة علي الدايني، مما أسفر عن مقتل مدنيين كانا قرب مكان الانفجار وإصابة 10 آخرين، بينهم ثلاثة من عناصر الحماية الخاصة، بينما لم تصب النائبة وشقيقها بأي أذى. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا