• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

النظام السوري يقصف حماة واشتباكات في حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أبريل 2017

دمشق (وكالات)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلات حربية سورية قصفت أمس، المناطق التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة المعارضة للنظام في محافظة حماة بالبراميل المتفجرة، بعد يوم من تحذير أميركي للحكومة من أن استخدام مثل هذا السلاح سيؤدي إلى ضربات أميركية أخرى لسوريا. وتجددت اشتباكات عنيفة في حي الزهراء في مدينة حلب، فيما أفشلت «قوات سورية الديمقراطية» هجوما لمسلحي تنظيم «داعش» كان يهدف إلى استعادة قرية عايد الكبير على مدخل مدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي.

وأعلن المرصد إسقاط «عدد» من البراميل المتفجرة على بلدات طيبات الإمام وصوران شمال مدينة حماة في منطقة شنت فيها فصائل مسلحة معارضة هجوما كبيرا الشهر الماضي. ونفى مصدر عسكري سوري تقرير المرصد وقال إن النظام لا يستخدم البراميل المتفجرة.

من جهة أخرى قال المرصد إن اشتباكات عنيفة تجري في حي الزهراء ومحاور أخرى أبرزها جبل شويحنة، حيث تسعى قوات النظام للتقدم في المنطقة على حساب المعارضة السورية. وأضاف أن المعارك جرت بغطاء جوي روسي وآخر مدفعي من جانب قوات النظام طال مناطق آهلة بالسكان، منها مدينة عندان وبلدتا كفر حمرة والليرمون موضحاً أن غارة بصواريخ استهدفت مدينة دارة عزة في ريف حلب.

أما في دمشق، فقد تحدث المرصد عن اشتباكات عنيفة على جبهة برزة وحيي القابون وتشرين اللذين تعرضا لقصف بصواريخ وقذائف من قبل قوات النظام.

وفي ريف الرقة الغربي، قال قائد عسكري في «سوريا الديمقراطية» إن «عناصر تنظيم داعش شنوا فجر أمس هجوماً على قرية عايد الكبير التي سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية، إلا أن مقاتليها صدوا الهجوم وقتلوا خمسة من عناصر «داعش» وأصابوا تسعة آخرين بجروح، وتمكنوا من تدمير سيارة للتنظيم الإرهابي بوساطة قذيفة صاروخية». ... المزيد