• الأحد 28 ذي القعدة 1438هـ - 20 أغسطس 2017م

عبدالله بن زايد يشارك في اجتماع مجموعة الدول المتوافقة حول الموقف من سوريا

مطالبة روسيا بالتخلي عن الأسد والتأكيد على الحل السياسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أبريل 2017

لوكا (وكالات)

شارك سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أمس في اجتماع «مجموعة الدول المتوافقة حول الموقف من سوريا « التي تضم المملكة العربية السعودية وقطر والأردن وتركيا إضافة إلى وزراء خارجية مجموعة الدول السبع والذي عقد في مدينة لوكا الإيطالية بحضور الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية.

وبحث الاجتماع المستجدات الراهنة في سوريا واستخدام النظام السوري للأسلحة المحرمة دوليا والهجوم الأخير بالأسلحة الكيميائية على مدينة خان شيخون إلى جانب سبل تعزيز المسار السياسي وعملية وقف إطلاق النار عن طريق مسار أستانا. وناقش الوزراء أهمية استمرار تدفق المساعدات الإنسانية للشعب السوري. وحضر الاجتماع سعادة فارس محمد المزروعي مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الأمنية والعسكرية.

وأكدت الدول الإثنتي عشرة استعدادها للتعاون مع روسيا في إطار حل الأزمة السورية حال تخليها عن دعمها للرئيس السوري بشار الأسد، وحمل وزير الخارجية الأميركي الرسالة التحذيرية والعرض إلى موسكو،

فيما حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أي «استفزازات» بالسلاح الكيماوي يجري الإعداد لها، وإلصاق التهمة بالنظام السوري، مطالبا الأمم المتحدة بالتحقيق بشأن حادث الأسلحة الكيماوية الذي وقع الأسبوع الماضي في سوريا. وجاء في بيان مشترك صدر عن وزراء خارجية الدول السبع، عقب انتهاء أعمال اجتماعهم في مدينة لوكا الإيطالية أمس «إن لدى روسيا قدرات على الإسهام في حل النزاع وجعل سوريا مستقرة وموحدة، وكذلك في هزيمة تنظيم داعش والإرهاب بشكل عام».

واعتبر الوزراء أن « على روسيا استغلال نفوذها على النظام السوري لإنهاء النزاع، بدءا من مسألة الالتزام بالهدنة وضمان إمكانيات واسعة لوصول المنظمات الإنسانية إلى سوريا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا