• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مجلس «الداخلية» يطالب بالتصدي للمتسولين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد مجلس وزارة الداخلية، الذي استضافه، مفلح عايض الأحبابي بمدينة العين، أهمية تعاون الجمهور مع الشرطة، في تحقيق الأمن، مشيراً إلى ضرورة التصدي لظاهرة التسول والمتسولين، التي تنشط خلال شهر رمضان الكريم، باعتبارها ظاهرة دخيلة على المجتمع.

ودعا المجلس إلى ضرورة تضافر جهود مختلف الجهات المعنية، والعمل معاً لتعزيز ثقافة التوعية لمختلف فئات المجتمع، بمختلف أنواع الجرائم التي قد تهدد أمن واستقرار المجتمع، والعمل على خلق جيل واع ومثقف، لتفادي شتى أنواع الجرائم مستقبلاً.

وحث المشاركون في المجلس الذي نظمه مكتب ثقافة احترام القانون، بالتعاون مع إدارة الإعلام الأمني، بالإدارة العامة للإسناد الأمني في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وأداره الإعلامي خليفة الكعبي على تعزيز ثقافة التبليغ عن الجريمة، مشيرين إلى جهود وخدمات مراكز الشرطة الشاملة والشرطة المجتمعية، والدوريات الأمنية التي تعمل على مدار الساعة، ودورها الرائد في الحفاظ على أمن واستقرار المجتمع.

وتطرق الحضور إلى ضرورة مراقبة الأسرة للأبناء خلال استخدامهم لمواقع التواصل الاجتماعي، والتصدي للجرائم الإلكترونية وحماية المجتمع من مخاطرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض