• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

انتهاء محنة راهبات معلولا بعد 3 أشهر من الاختطاف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

عواصم (وكالات) - أفاد مصدر أمني لبناني بأن 12 راهبة أرثوذكسية سورية ولبنانية احتجزن في سوريا لأكثر من 3 أشهر بعد إخراجهن بالقوة من ديرهن الواقع في الوسط التاريخي من مدينة معلولا المسيحية الأثرية بريف دمشق في ديسمبر الماضي، أطلق سراحهن في لبنان أمس وهن الآن في طريقهن إلى دمشق. من جهتها، أكدت مصادر كنسية إطلاق سراح الراهبات الـ12 اللاتي اختطفن على يد مسلحين متشددين من المعارضة السورية في ديسمبر الماضي. وكان المسلحون اقتادوا الراهبات إلى الشمال نحو يبرود، في عملية خطف أو سيطرة على دير مار تقلا الأرثوذكسي وسط مدينة معلولا، الذي كان تحت سيطرة الجيش النظامي، ووجدوا فيه 40 راهبة ويتيماً، بالإضافة إلى 3 نساء يعملن في الدير الذي كان يعنى بالأطفال اليتامى.

وتقع معلولا على بعد 55 كلم شمال دمشق وفيها عدد كبير من الكنائس، وغالبية سكانها من الأرثوذكس الذين يتكلمون الآرامية، لغة السيد المسيح عليه السلام. وفي وقت سابق أمس، أعلن المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم، أن قرار الإفراج عن راهبات دير معلولا اتخذ. وأبلغ إبراهيم الذي لعب دوراً في مساعي الافراج عن راهبات دير معلولا قناة «المنار» الناطقة بلسان «حزب الله» أن قرار الإفراج عن راهبات معلولا اتخذ والأمر يستغرق بعض الوقت بسبب عوائق لوجستية. ومنذ الخميس الماضي، فقد الاتصال بالراهبات المحتجزات بيد مجموعة مسلحة بمنطقة القلمون، حيث رجح مصدر مفاوض لإطلاق سراحهن، احتمال نقلهن إلى خارج مدينة يبرود التي تشهد معارك ضارية منذ 4 أسابيع. وقال مصدر أمني لبناني إن الراهبات نقلن من يبرود إلى مدينة عرسال اللبنانية منذ بضعة أيام. وكان الخاطفون تقدموا خلال فترة التفاوض بمطالب بينها الإفراج عن نساء سوريات معتقلات في سجون الأسد، وانسحاب قوات النظام من مواقع دينية مسيحية مثل صيدنايا، والحصول على مؤن لا سيما الخبز، إضافة إلى مطالب عسكرية تتعلق بمعركة يبرود.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا