• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نسبة إرجاع المفقودات ترتفع من 17% إلى 60%

كاميرات مراقبة في 7645 مركبة أجرة بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مايو 2016

محمد الأمين (أبوظبي)

كشف مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة، في أبوظبي، عن الانتهاء من استكمال مشروع المراقبة الأمنية لسيارات الأجرة، وذلك بعد تركيب 7645 كاميرا مراقبة أمنية داخل أسطول مركباته البالغ 7645 مركبة أجرة بأبوظبي، حسب ما أفاد يوسف عبد الله المدني، مدير إدارة خدمة العملاء ومركز الاتصال.

وأكد المدني لـ «الاتحاد» أن نسبة إرجاع المفقودات إلى أصحابها انتقلت من 17% في العام 2014، إلى 60% العام الحالي، في حين توزع 40%،التي لم يبلغ عنها بين الشرطة والهلال الأحمر، حيث تسلم إلى الشرطة المجوهرات والأموال النقدية، وتسلم إلى الهلال الأحمر الإماراتي، الملابس وكراسي الأطفال وغيرها حسب سياسات التسليم، مشدداً على الدور المهم لهذه الكاميرات في رفع كفاءة العمليات المرتبطة بإرجاع المفقودات إلى أصحابها وتوفير الوقت اللازم لإجراءات مركز الاتصال ونظام المفقودات في المركز للعثور على تلك المفقودات.

وأشار إلى أن نسبة الحصول على السيارة التي يتم الإبلاغ عنها من خلال وقت الرحلة أو الشارع، وصلت إلى 85% ، حيث يقوم نظام التحديد الجغرافي لموقع المركبة بتحديث نفسه كل 30 ثانية، لافتاً إلى أن تعديل نظام المفقودات مكن من حصول تحسينات كبيرة ظهرت في ارتفاع نسبة إرجاع المفقودات إلى 60% .

وقال المدني «المركز يتلقى 2000 مكالمة شهرياً من قبل الركاب عن المفقودات، إلا أن بعض هذه المكالمات لا يتمكن أصحابها من إثبات ادعاءاتهم، حيث يتبين أن مفقوداتهم لم تنس داخل سيارات الأجرة، موضحا أنه في حالة حصول ما يستدعي التحقق تتم مخاطبة مركز المتابعة والتحكم من قبل مراكز الشرطة لفتح تسجيلات الكاميرات حسب المدة المحددة، ويتم التجاوب مع كل الطلبات وأغلبها تأتي بالنتائج المطلوبة، كما يقوم مكتب التحقيق لدى المركز بطلب فتح التسجيلات في حالة الشكاوى من قبل الركاب على السائق أو من السائق على الركاب أو للتحقق من المفقودات».

وأضاف «تركيب هذه الكاميرات مكّن من تزويد المركز بالصورة والصوت داخل مركبات الأجرة على مدار الساعة وتخزين البيانات على جهاز في صندوق المركبة، لتمكين موظفي المركز المختصين من مراقبة السائق والراكب على مدار الساعة حفاظاً على سلامة كل منهما»، مؤكداً أن المشروع يأتي في إطار جهود المركز لتنظيم ومراقبة الخدمات المقدمة للجمهور، لضمان الجودة ولسلامة المستخدمين وأمتعتهم، وتقديم خدمات آمنة ومستدامة في الوقت نفسه، والاستعانة بكافة الوسائل الحديثة وتكنولوجيا الاتصال والمتابعة لضمان تأدية الخدمات على النحو المطلوب دون تقصير .

وطالب الركاب بالإبلاغ عن كل المفقودات، لافتاً إلى أن المركز يستقبل المكالمات على مدار الساعة ولديه فريق متكامل يفحص ويتابع الموجودات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض