• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وزير خارجية قطر يتغيب وممثله يعاني عزلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

القاهرة (وكالات) - عانى مساعد وزير الخارجية القطري للشؤون الخارجية، محمد بن عبد الله بن متعب الرميحى، رئيس الوفد القطري في اجتماع وزراء الخارجية العرب، من عزلة عربية تعكس مدى الأزمة التي تتعرض لها بلاده في أعقاب سحب الإمارات والسعودية والبحرين سفراءها من الدوحة منذ أيام. ولوحظ أن المسؤول القطري الذي مثل بلاده بدلاً من وزير الخارجية خالد العطية الذي تغيب عن اجتماعات الدورة الـ141 لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب، لم يحظ باهتمام من جانب الوزراء العرب، حيث تجنبت الوفود الخليجية الحوار معه، وكان هناك حوارات ثنائية وجماعية على هامش الاجتماع لم تضم المسؤول القطري، حيث جرت مداولات حول جدول أعمال الاجتماع، ضمت سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي، ونبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية، وأبو بكر القربي وزير خارجية اليمن، ويوسف بن علوي وزير خارجية عُمان، بعيداً عن قطر التي كانت مسيطرة في الآونة الأخيرة على أعمال اجتماعات وزراء الخارجية العرب.

وقال مصدر مطلع، إن ذلك جاء في ظل تكهنات عن مساعي الكويت لعقد جلسة صلح عربية لرأب صدع الدول العربية قبل قمة الكويت خلال الشهر الجاري، لافتاً إلى أن تخفيض تمثيل قطر في الاجتماع قلل من فرص نجاح المفاوضات، حيث خفضت قطر مستوى تمثيلها في اجتماعات مجلس الجامعة العربية إلى مساعد وزير الخارجية. وعلى الرغم من أن السبب المعلن لغياب وزير الخارجية القطري هو وجوده في زيارة رسمية لباريس تستغرق ثلاثة أيام وتنتهي اليوم الاثنين، إلا أن السبب الآخر للغياب هو أن هذا أول اجتماع عربي عقب الأزمة القطرية مع دول الخليج وسحب الدول سفراءها من الدوحة. وأكدت مصادر أن هذا الغياب لتجنب مزيد من الصدام مع دول الخليج داخل مجلس جامعة الدول العربية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا