• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مصر تطالب بتفعيل الاتفاقية العربية الخاصة بمكافحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

القاهرة (وام) - أكد وزير الخارجية المصري الدكتور نبيل فهمي، أن خطر الإرهاب لايزال ماثلا في المنطقة بل ويفرض نفسه الآن أكثر من أي وقت مضى، كونه يسفك دماء الأبرياء ويهدد جهود البناء والنماء. وقال فهمي - في كلمته أمام اجتماع الدورة الحادية والأربعين بعد المائة لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري التي عقدت أمس بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية - إن مصر تدعو الدول العربية الشقيقة كافة لإيلاء الأمر أولوية قصوى من خلال تناغم وتواؤم السياسات الداخلية والخارجية الرامية إلى اجتثاث جذوره وقطع روافده ومواجهته بقوة ودون تردد أو مهادنة.

وأكد عزم الحكومة المصرية تفعيل القرار الخاص، باعتبار جماعة الإخوان جماعة إرهابية في إطار الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب، موضحا أن هذا الأمر يستوجب تجنب إيواء الإرهابيين أو الداعين للإرهاب وتجنب توفير التمويل للإرهابيين. وشدد على أهمية تعاون الجميع لتسليم المتهمين أو المحكوم عليهم المطلوبين في قضايا الإرهاب. وطالب فهمي بضرورة التزام الجميع بتقديم المساعدات اللازمة للتحقيقات أو إجراءات المحاكمات المتعلقة بالجرائم الإرهابية، مشيرا الى أن كل هذه الالتزامات تقضي بها الاتفاقية ويتعين أن تلتزم بها جميع الدول الأطراف، خاصة في ضوء زيادة وتيرة العمليات الإرهابية مؤخرا. كما طالب فهمي بالترتيب لعقد اجتماع خاص عاجل لوزراء العدل والداخلية العرب وذلك في إطار الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب بهدف النظر في مدى الالتزام بتطبيق الاتفاقية وإجراءاتها التنفيذية بما في ذلك الدروس المستفادة منذ دخول الاتفاقية حيز النفاذ. ودعا الى ضرورة النظر بجدية في إقرار استراتيجية عربية موحدة بعناصرها الفكرية والثقافية والإعلامية والتعليمية لمواجهة الإرهاب والفكر المتطرف.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا