• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

«الفرسان» يصطاد «البرتقالي» بهدفي جرافيتي ويتأهل إلى «مربع ذهب» كأس اتصالات

«المواجهات المباشرة» تمنح الأهلي صدارة «الثانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2012

أسامة أحمد (دبي) - تأهل الأهلي إلى نصف نهائي بطولة كأس “اتصالات” لكرة القدم في أعقاب فوزه على عجمان بهدفي البرازيلي جرافيتي في الدقيقتين 56 و73 في المباراة التي جمعتهما مساء أمس على ستاد راشد، والتي بلغ عدد حضورها 635 متفرجاً، معززاً صدارته للمجموعة الثانية برصيد 20 نقطة، ليلاقي ثاني المجوعة الأولى، والذي يتحدد اليوم، حيث إن المواجهات المباشرة رجحت كفة الأهلي على حساب الشباب في الترتيب النهائي لفرق المجموعة.

بدأ الأهلي المباراة بتشكيلة ضمت يوسف الزعابي، أحمد معضد، محمد قاسم، طارق أحمد، خيمينيز، جرافيتي، إسماعيل الحمادي، عبد الله أحمد، علي حسين، بدر عبد الرحمن، إيمانا، فيما أشرك عجمان خلال المباراة اللاعبين جابر جاسم، سمير إبراهيم، خلف إسماعيل، محمد سالم بالليث، بوريس كابي، علي خميس، وليد أحمد، سالم عبيد، أوليفيه، محمد سعيد، محمد زهران.

مال أداء الفريقين منذ صافرة البداية إلى اللعب القصير والتركيز على الوسط مع الحذر الواضح والذي كان سمة في أدائهما، جاءت الهجمة الأولى لمصلحة “الأحمر”، بعد عدة تمريرات لينجح دفاع “البرتقالي” في إجهاض الهجمة التي قادها جرافيتي أجنبي “الفرسان”، فيما اعتمد عجمان على الهجمات المرتدة، ويرد عجمان بهجمة مرتدة افتقدت التركيز بسبب التسرع، ويظل الأهلي الأفضل، والأكثر سيطرة على أحداث اللقاء.

وفي الدقيقة السابعة أهدر التشيلي خيمينيز لاعب الأهلي فرصة ذهبية عقب انفراده بجابر جاسم حارس عجمان، والذي نجح في إنقاذ فريقه من هدف السبق، بعد خروجه من مرماه في التوقيت المناسب، ويستمر الأداء على النهج نفسه لغياب التركيز، فيما لعب دفاع عجمان بأسلوب الرقابة اللصيقة للحد من خطورة هجوم الأهلي.

ويؤدي إسماعيل الحمادي فاصلاً من المراوغة، ولكن دفاع “البرتقالي” ينجح في القضاء على الخطورة، ويلعب عجمان بحذر نظراً لمشاركة بعض لاعبي الصف الثاني فيما ظل الأهلي يرسل الكرات الطويلة إلى محترفه جرافيتي، حيث لم يجد دفاع “البرتقالي” أدنى صعوبة في تشتيتها، وحاول إسماعيل الحمادي لاعب الأهلي في أكثر من هجمة التوغل في عمق دفاع عجمان دون جدوى.

ويقع لاعبو الفريقين في فخ الأخطاء الفردية بعد مرور ربع الساعة الأولى من المباراة مما انعكس سلباً على الفنيات، بعد أن افتقد الفريقان التركيز، حيث لم تشكل هجماتهما أي خطورة على المرميين، ويبقى الوضع على ما هو عليه، أداء رتيب دون طعم، مع بعض المحاولات من الفريقين على استحياء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا