• الأربعاء 24 ذي القعدة 1438هـ - 16 أغسطس 2017م

روبن يسرق فرحة الإنجليز في الوقت القاتل

«الطواحين الهولندية» تطيح «الأسود الثلاثة» في «ويمبلي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2012

ا ف ب

قاد مهاجم بايرن ميونيخ الألماني آريين روبن منتخب بلاده هولندا وصيف بطلة العالم إلى الاطاحة بمضيفه الإنجليزي أمس الأول على ملعب ويمبلي الشهير في العاصمة لندن عندما تغلب عليه 3 - 2 في اطار استعدادات الطرفين لكأس أوروبا 2012 المقررة في أوكرانيا وبولندا من 8 يونيو إلى الأول من يوليو المقبلين.

تقدمت هولندا بهدفين لروبن (57) ويان كلاس هونتيلار (59)، وردت إنجلترا بهدفين لجاري كاهيل (85) واشلي يونج (90)، لكن الكلمة الأخيرة كانت لروبن الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وهو الفوز الخامس لهولندا على إنجلترا في 19 مباراة بين المنتخبين مقابل 5 هزائم و9 تعادلات، بينها المباريات الأربع الأخيرة، وهو الفوز الأول لهولندا في مبارياتها الأربع الأخيرة، حيث خسرت أمام السويد 2 - 3 في الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة إلى كأس أوروبا وصفر - 3 ودياً أمام ألمانيا، وتعادلت سلباً ودياً مع سويسرا.

في المقابل منيت إنجلترا بخسارتها الثانية في مبارياتها الـ 13 الأخيرة، وخاض المنتخب الإنجليزي بقيادة مدربه المؤقت ستيوارت بيرس، المباراة بتشكيلة شابة غاب عنها أبرز النجوم، في مقدمتهم المهاجم واين روني وفرانك لامبارد وجون تيري وريو فرديناند واشلي كول ودارين بنت وبيتر كراوتش، وكان قائد ليفربول ستيفن جيرارد ولاعب وسط مانشستر سيتي جاريث باري أبرز المخضرمين في التشكيلة، بيد أن الأول اضطر إلى ترك مكانه إلى دانيال ستاريدج في الدقيقة 33 بسبب الإصابة، فيما استبدل الثاني بزميله في سيتي جيمس ميلنر مطلع الشوط الثاني.

وحظي سكوت باركر بشارة القائد التي كانت السبب في استقالة المدرب الإيطالي فابيو كابيللو الذي رفض قرار الاتحاد الإنجليزي بتجريد جون تيري منها لاتهامه بتوجيه عبارات عنصرية إلى مدافع كوينز بارك رينجرز انطون فرديناند قبل ثلاثة أشهر، في المقابل، كان نجم توتنهام الإنجليزي رافايل فان در فارت أبرز الغائبين عن تشكيلة هولندا بسبب الإصابة.

وكان المنتخب الهولندي وصيف بطل كأس العالم الأخيرة الأكثر استحواذاً على الكرة في بداية المباراة لكن دون خطورة على المرمى الإنجليزي، وكان الإنجليز أقرب إلى افتتاح التسجيل إثر ركلة ركنية تابعها المدافع جاري كاهيل برأسه لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر (5). وردت هولندا بمجهود فردي لمهاجم بايرن ميونيخ الألماني اريين روبن داخل المنطقة انهاه بتسديدة قوية تصدى لها حارس مرمى مانشستر سيتي جو هارت قبل أن يشتتها الدفاع (14). ونشط الإنجليز في النصف الثاني من الشوط الأول، وكانوا الأقرب إلى هز الشباك عبر أدم جونسون الذي تلاعب بثلاثة مدافعين داخل المنطقة قبل أن يطلق كرة قوية ارتطمت بقدم جون هيتينجا وتحولت إلى ركنية (26)، ثم مرر جونسون كرة بالكعب إلى المدافع ميكا ريتشارد المتوغل داخل المنطقة فتلاعب بدوره بالمدافع هيتينجا قبل أن يمرر كرة إلى اشلي يونج الذي حاول التسديد بيد انه تعرض لمضايقة من الدفاع الهولندي فابطل مفعول الهجمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا