• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

حذروا من اختطاف الدين وإبرازه في قالب أساء للإسلام

علماء ومفكرون: المنتدى علامة فارقة لترسيخ مفاهيم الدين الحنيف وتأكيد مظاهر السلم والانفتاح على الآخر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

أبوظبي (وام) - أكد عدد من العلماء والمفكرين والأكاديميين المشاركين في منتدى «تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة» الذي انطلقت أعماله صباح أمس في أبوظبي، أهمية انعقاد المنتدى في ظل الظروف الحرجة التي تمر بها بعض المجتمعات المسلمة، واعتبروه علامة فارقة ومهمة لفتح صفحة جديدة لترسيخ مفاهيم الدين الإسلامي الحنيف، ومظاهر السلم والأمن والانفتاح على الآخر.

وأجرت وكالة أنباء الإمارات «وام» عدداً من اللقاءات مع نخبة من المشاركين وضيوف المنتدى، فمن جانبه توجه الدكتور علي راشد النعيمي مدير جامعة الإمارات وأحد المتحدثين في المنتدى، بالشكر الجزيل لسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، على مبادرة سموه ورعايته للمنتدى.

وقال النعيمي إن المنتدى يتناول قضية في غاية الأهمية، قضية كان يجب أن تكون من المسلمات في واقعنا عند المسلمين وغير المسلمين في نظرته للإسلام، لكن للأسف تم اختطاف الإسلام وتقديمه لغير المسلمين بصورة مشوهة وتنشئة بعض الأجيال على الإسلام المشوه الذي لا يبرز سماحة الإسلام الحنيف ورحمته وعدالته.

وأضاف أن انطلاق المنتدى بحضور نخبة من كبار علماء الإسلام، ممثلة في شيخ الأزهر ومفتي مصر وعدد كبير من علماء العالم الإسلامي والمقيمين في العالم الغربي، يأتي لتدارس قضية أساسية، وهي كيف تم تصوير الدين الإسلامي على أنه دين الإرهاب ودين قتل ودين دم.

وأوضح أن هناك بعض أصحاب الأصوات العالية الذين تمكنوا من أجهزة وسائل الإعلام المختلفة، ووسائل التواصل الاجتماعي، وقاموا بالترويج لهذه الأفكار التي في مجملها أدت إلى اختطاف الإسلام وإبرازه في قالب أساء لهذا الدين، وقال «اليوم جاء دور علماء الأمة في تحمل مسؤوليتهم نحو الدين ونحو العالم والأجيال وإبراز الدين على حقيقته وتفهمه للآخر».

وأكد النعيمي أهمية التركيز على قضية كيفية معالجة مناهج التعليم وما يتعلق بأجهزة الإعلام وإعادة تصحيح المفاهيم الأساسية التي يتم تشويهها على مدار العقود الماضية، لافتاً إلى أن جماعات الإسلام السياسي في مجمل من اشتغل بها قد عملت على تطويع الإسلام لتخدم أجندتها الخاصة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض