• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

محمد بن راشد يشهد مسك ختام مهرجان المرموم

«عموه» لهجن العاصفة تعانق سيف الإمارات المفتوح للحول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2012

الاتحاد

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، اليوم الختامي لمهرجان الهجن في ميدان المرموم مساء أمس.

كما شهد اليوم الختامي، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وعدد من الشيوخ.

وفي مشهد مثير ووسط تحدٍ كبير، خطفت “عموه” لهجن العاصفة الأضواء وفازت بـ”سيف الإمارات” المفتوح لفئة الحول، حيث غردت وحيدة في مقدمة سرب العمالقة الكبار في أشد الأشواط إثارة وقوة على مستوى سباقات الهجن، وانتزعت اللقب وسجلت توقيتاً قياسياً، حيث قطعت مسافة الكيلومترات الثمانية في زمن قدره 12 دقيقة و6 ثوان وجزءان من الثانية، ويقف خلف الإنجاز المضمر العملاق حمد راشد بن غدير الكتبي، وحلت بعدها “الدوحة”، ثم “الذخيرة” للشيخ القعقاع بن حمد آل ثاني، مع المضمر سالم جابر فاران، في المركزين الثاني والثالث على التوالي.

وعقب نهاية الشوط، هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بفوز “عموه” باللقب الرئيسي في سباق الـ8 كلم، كما تلقى سموه تهنئة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وعدد من الشيوخ وكبار الشخصيات.

وتمكن “السليماني” من الفوز بسيف الإمارات للزمول ليهديه إلى شعار هجن العاصفة، بعد أن قطع رحلة البحث الذهب في زمن بلغ 12 دقيقة و36 ثانية و4 أجزاء من الثانية، وحل “هياض” للشيخ القعقاع بن حمد آل ثاني ثانياً بقيادة المضمر محمد خالد العطية، ثم جاء “مبعد” لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بقيادة المضمر عبيد حمد بريك لحيمر، في المركز الثالث.

وبسطت “الشحانية” المملوكة للشيخ القعقاع بن حمد آل ثاني، سيطرتها على خنجر الذلل المحليات بقيادة المضمر سالم جابر فاران، لترسل الرمز المتميز لأهالي قطر، مصحوباً بالرنج روفر، بعد أن قطعت المسافة في زمن قدره 12 دقيقة و29 ثانية وجزء واحد من الثانية، حلت بعدها “ممتازة”، ثم “نيران” من هجن العاصفة، في المركزين الثاني والثالث. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا