• الثلاثاء 03 شوال 1438هـ - 27 يونيو 2017م

«الدفاع الوطني» يطلع على منظومة الطوارئ والأزمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أبريل 2017

أبوظبي(وام)

اطلع وفد من كلية الدفاع الوطني، خلال زيارته الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث على آلية ومنظومة الطوارئ والأزمات الوطنية.

وبحث الدكتور جمال محمد الحوسني مدير عام الهيئة - خلال لقائه أمس في مكتبه في أبوظبي - الوفد من كلية الدفاع الوطني، برئاسة العميد سالم سعيد الشامسي رئيس جناح التعليم في كلية الدفاع الوطني ومنتسبي الدورة الحالية في الكلية، أوجه التعاون وتبادل الخبرات في مجال إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وآلية العمل والتنسيق المشترك.

وتناول اللقاء، استراتيجية ورؤية وخطط ومشاريع ومبادرات الهيئة منذ تأسيسها لتعزيز منظومة الطوارئ والأزمات والكوارث في الدولة، وفق أعلى معايير التميز والريادة وتنسيق ووضع المعايير والأنظمة والتشريعات واللوائح المتعلقة بإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وذلك بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية بالدولة والشركاء الاستراتيجيين من القطاعين الحكومي والخاص.

واستعرض ناصر محمد اليماحي، مدير إدارة الإعلام والتواصل الجماهيري، الهيكل التنظيمي للمجلس الأعلى للأمن الوطني والمفهوم الوطني للاستجابة للطوارئ والأزمات والكوارث، وكذلك آلية التنسيق على المستوى الوطني والاتحادي والمحلي، ورفع جاهزية وقدرات مؤسسات الدولة في التعامل مع حالات الطوارئ والأزمات وفق سجل المخاطر الوطني.

وأشار اليماحي إلى أن تأسيس الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث يعكس اهتمام القيادة بالإنسان على أرض الدولة، سواء كان مواطناً أو مقيماً من خلال توفير الأمن والأمان والاستقرار، ومن أجل تعزيز إمكانيات دولة الإمارات في إدارة ومواجهة الطوارئ والأزمات والكوارث، إضافة إلى وضع متطلبات ضمان استمرارية العمل خلالها والتعافي السريع منها بالاستعداد والتخطيط المشترك باستخدام كل وسائل التنسيق والاتصال على المستوى الاتحادي والمحلي والخاص بهدف المحافظة على مكتسبات الوطن.

وقام الوفد بجولة في مركز العمليات الوطني اطلع خلالها على مكونات وعناصر المركز، وآلية العمل من خلال خلايا التنسيق والاستجابة، والذي يعمل على مدار الساعة لمتابعة الموقف وإدارة الأحداث الطارئة والتنسيق مع الشركاء لرفع الاستعداد والجاهزية إذا استدعت الحاجة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا