• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الجابر والرميحي يبحثان سبل تعزيز التعاون الإعلامي بين الإمارات والبحرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مايو 2016

أبوظبي (وام)

التقى معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، وزير دولة رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام، أمس في أبوظبي معالي علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام بمملكة البحرين الشقيقة.

جرى خلال اللقاء استعراض سبل تعزيز التعاون الإعلامي وتبادل الأخبار، والخبرات الفنية، والبشرية، بما يواكب أحدث المستجدات العالمية في مجالات الإعلام الرقمي وتقنية الاتصالات والمعلومات، ودعم المشروعات الإعلامية الخليجية المشتركة في قطاعات الإعلام المرئي والمسموع والتنسيق في مجال الإعلام الخارجي ووكالات الأنباء وتطوير الكفاءات الوطنية بما يدعم مسيرة الإنجازات الاقتصادية والاجتماعية والحضارية الرائدة.

وأكد معالي علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام البحريني تطابق المواقف الإماراتية البحرينية بشأن توثيق العلاقات الأخوية التاريخية والنهوض بمسيرة مجلس التعاون الخليجي، مشيداً بالسياسات الإماراتية الثابتة والداعمة لأمن واستقرار البحرين والخليج العربي ونهضتها التنموية بما يعكس عمق الروابط التاريخية بين البلدين الشقيقين وازدهارها في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين.

وأشار الرميحي إلى الحرص المشترك على تفعيل دور وسائل الإعلام في دعم مسيرة البناء والتنمية المستدامة، وتعميق المواطنة والأخوة الخليجية والحفاظ على القيم والثوابت العربية والإسلامية لدول المجلس وشعوبها من خلال نشر روح التسامح والسلم وترسيخ مفاهيم الاعتدال والوسطية وتحصينها من أي تهديدات داخلية أو خارجية، وإبراز إنجازاتها التنموية وإسهاماتها الرائدة في تدعيم الأمن والسلام الإقليمي والدولي، وتعزيز الحوار بين الأديان والثقافات والحضارات.

وأشاد بتوافق الرؤى بين البلدين الشقيقين بشأن تحديث الاستراتيجية الإعلامية العربية وتفعيلها فيما يتعلق بتدعيم التنمية المستدامة ومكافحة التطرف والإرهاب، واتخاذ إجراءات موحدة في مواجهة الحملات المضادة والقنوات الفضائية المسيئة أو المحرضة على الفتنة والعنف.

وأعرب معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر عن شكره وتقديره لوزير شؤون الإعلام البحريني على هذه الزيارة الأخوية، والاهتمام المشترك بتعزيز التعاون الإعلامي وتبادل الخبرات والإمكانات الفنية والتقنية بين البلدين الشقيقين، وفي إطار البيت الخليجي الواحد ودفع أواصر التعاون العربي في المجال الإعلامي، بما يحقق المنافع والمصالح المشتركة لكلا البلدين والشعبين الشقيقين والبلدان الخليجية والعربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض