• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

قدمت كفالات مالية لخمسة آلاف شخص منهم

«الأعمال الخيرية» تشيد منزلاً لعروسين فلسطينيين من ذوي الإعاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مايو 2016

جنين (وام)

شيدت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية منزلاً لعروسين من ذوي الاحتياجات الخاصة في بلدة المغير القريبة من جنين وزودته بالأثاث الكامل ليتمكن العروسان من العيش سوياً بهدوء، حيث يعاني العريس من نزف دماغي أصابه في الصغر وأثر على حياته ويعاني ضعفاً في الطرف العلوي الأيمن من رأسه وضعفاً في الجهة اليسرى من جسده، وهو ما أصابه بالشلل بنسبة 60 بالمائة، ولا يستطيع العمل نتيجة طبيعة الإعاقة التي يعانيها، لكن الإعاقة لم تكن مانعاً من إتمام زواجه بسبب حالة أسرته الفقيرة، حيث يعاني والده فشلاً كلوياً، ولم يتمكن من إتمام زواجه، وبلغ أكثر من ثلاثين سنة دون إتمام حياته الزوجية، كما بادرت الهيئة إلى تزويد المعاق بكامل أثاث بيته ونقلته مع عروسه إلى مسكنه قبل يوم واحد من حفل زفافه.

جاء ذلك في إطار تقديم الهيئة مساعدات متنوعة لذوي الاحتياجات الخاصة في الأراضي الفلسطينية من خلال تشييد عدد من البيوت لهم، إلى جانب تقديم علاج صحي للكثير من الحالات وتكفلها بتعليم حالات أخرى.

وقال إبراهيم راشد مفوض الهيئة في الضفة الغربية، إن ذوي الاحتياجات الخاصة لهم أولوية في المساعدات التي تقدمها الهيئة لهم، حيث تقف إلى جانبهم في العديد من المجالات، خاصة الذين ينتمون إلى الأسر الأشد فقراً ولا يجدون ما يسد حاجتهم، لافتاً إلى أن هيئة الأعمال الخيرية تتواصل مع الشرائح المجتمعية الضعيفة والمهمشة وذوي الإعاقة بشكل خاص، وتقدم كفالات مالية لنحو خمسة آلاف شخص منهم.

وأوضح أن الهيئة أقامت مصعداً كهربائياً للمستشفى الأهلي في مدينة الخليل مخصصاً لذوي الاحتياجات الخاصة ليستفيد منه المرضى الذين لا يستطيعون التحرك بسهولة، ليسهل تنقلهم في أقسام المستشفى وتقديم العلاج اللازم لهم، كما خصت ذوي الاحتياجات الخاصة بمواد التموين بعدما زودت أكثر من عشرين عائلة من هؤلاء بكميات من زيت الزيتون الذي اشترته الهيئة، وسلمت العائلات ما يكفيها خلال عام واحد.

وقال مفوض الهيئة إن القضايا الإنسانية والخيرية تستحوذ على مكانة متقدمة في فكر واهتمام الهيئة، وهو ما برز من خلال ما تنفذه من مشاريع صحية وتعليمية وتنموية وإغاثية، كتأكيد جديد متواصل على أن دولة الإمارات العربية المتحدة والمحسنين فيها، سيبقون السند والعون الرئيس للشعب الفلسطيني بجميع فئاته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض