• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

خلال زيارتها روضة الدراري بالشارقة

بدور القاسمي: الاستثمار التعليمي بلغتنا ضمان تقدمنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مايو 2016

الشارقة (وام)

قالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات «إن الاستثمار التعليمي بلغتنا العربية ضمان تقدمنا والحفاظ على هويتنا والمكانة المتميزة التي وصلت إليها دولة الإمارات والتي جاءت بفضل اهتمام قيادة الدولة بأبناء وبنات الوطن وتوفير أفضل النظم التعليمية لهم والتي عززت فيهم روح الإبداع والابتكار».

وأضافت «نسعى لمواصلة السير على ذات الخطى وتوظيف تقنيات العصر للمحافظة على لغتنا العربية لتمكين طلابنا وطالباتنا من التواصل مع مجتمع المعرفة بلغتهم الأم وتحقيق مزيد من الإنجازات لدولتنا على مدى العقود المقبلة».

جاء ذلك خلال الزيارة التي قامت بها الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي ومعالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، أمس الأول لروضة الدراري بمدينة الشارقة ترافقهما بدرية آل علي مدير مبادرة «لغتي» بهدف متابعة مدى استفادة الطلاب والطالبات من الأجهزة اللوحية والبرامج التعليمية التي تتضمنها المبادرة الرامية إلى دعم التعليم باللغة العربية بوسائل ذكية والاطلاع على الخدمات التي تقدمها لهم.

شارك في الزيارة كل من عائشة سيف أمين عام مجلس الشارقة للتعليم وفاطمة سيف النعيمي مديرة روضة الدراري ومنى سلطان الشامسي رئيس وحدة الشؤون الأكاديمية ومجموعة من الخبراء والمستشارين من وزارة التربية والتعليم.

وأكدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي أن إمارة الشارقة تبذل جهوداً كبيرة في سبيل تعزيز ريادتها المعرفية والعلمية والارتقاء بالمستوى التعليمي والفكري لأبنائها والمحافظة على تفوقهم واعتزازهم بلغتهم العربية، وهو ما تجلى في المبادرات التي يطلقها باستمرار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إلى جانب مضاعفة الجهود التي تبذلها المؤسسات ذات الصلة في الإمارة.

من جانبها، قالت معالي جميلة المهيري «إن توجه العالم اليوم نحو التعليم الذكي الذي يعمل على بناء جيل مبدع قادر على التفكير الخلاق متمكن من نفسه ومواهبه وقدراته يتزايد، ودولة الإمارات كانت وستبقى رائدة في دعم التعليم الإبداعي، ومن خلال وقوفنا على تجربة «لغتي» لمسنا إسهام البرامج التعليمية الخاصة بالمبادرة والموجودة على الأجهزة اللوحية باللغة العربية في تعزيز التفاعل بين الطلاب والمعلمين من جهة وما بين الطلاب مع بعضهم البعض من جهة أخرى كما أنها وفرت الكثير من الوقت والمجهود في إعداد وإنتاج المادة التعليمية وقدمت المحتوى التعليمي العربي بأساليب مشوقة وسلسة كان لها بالغ الأثر في بقاء المعلومة لفترات طويلة في ذهن الطالب».

وثمنت معالي جميلة المهيري اهتمام الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي بالاستثمار بالطفل الإماراتي وجهود القائمين على مبادرة «لغتي» وأهميتها في تطوير قدرات الأطفال اللغوية خلال مراحل الدراسة المبكرة، مؤكدة أن اللغة العربية هي لغة الفكر والإبداع ومن أكثر اللغات القادرة على التكيف مع أي تطورات تقنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض