• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بلدية «الغربية» تنظم ندوة للشركات العاملة في قطاع البناء والإنشاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

المنطقة الغربية (الاتحاد) - نظّم مكتب البيئة والصحة والسلامة ببلدية المنطقة الغربية، ندوة للشركات العاملة في قطاع البناء والإنشاء بالمنطقة الغربية، وذلك بقاعة الاجتماعات بالمبنى “ب”.

تضمنت الندوة عرضين تناول أولهما متطلبات السلامة في التوصيلات الكهربائية المؤقتة، فيما تناول الثاني متطلبات السلامة للهواء والغازات المضغوطة؛ بهدف بناء ثقافة السلامة والصحة المهنية في أماكن العمل وتحقيق متطلبات الإطار التشريعي لنظام إمارة أبوظبي للبيئة والصحة والسلامة المهنية.

وبدأ العرض الأول بمقدمة عن السلامة في التوصيلات الكهربائية المؤقتة بالمشاريع الإنشائية كما وردت بمتطلبات نظام إمارة أبوظبي لإدارة البيئة والصحة والسلامة المهنية، والمتطلبات التشريعية.

وتم خلاله استعراض المصطلحات الأساسية لموضوع السلامة في التوصيلات الكهربائية والأدوار والمسؤوليات، وكذلك المخاطر الكهربائية وممارسات العمل غير الآمنة، وتقييم المخاطر العامة، هذا إلى جانب عرض حول كيفية تأمين المشاريع من المخاطر الكهربائية ووضع اللوحات الكهربائية المؤقتة، كما تناول العرض توضيح المستندات المطلوبة وفقاً لخطة التوصيلات الكهربائية المؤقتة والعمل بجانب الخدمات الكهربائية القائمة، وكيفية القيام بالأعمال الكهربائية في حالة فصل التيار الكهربائي أثناء العمل، وكيفية القيام بالأعمال الكهربائية في حالة وجود التيار الكهربائي أثناء العمل، والسقالات والسلالم والمعدات الأخرى المستخدمة في الأعمال الكهربائية ومعدات الوقاية الشخصية، وكذلك الآلات والمعدات الكهربائية.

وتم خلال العرض الثاني استعراض متطلبات السلامة للهواء والغازات المضغوطة، وما ينبغي فعله للمطابقة مع نظام إدارة البيئة والصحة والسلامة لإمارة أبوظبي وقد تم خلال العرض تغطية جوانب المتطلبات التشريعية لنظام إمارة أبوظبي لإدارة البيئة والصحة والسلامة المهنية، والأدوار والمسؤوليات لكل من أصحاب العمل والعاملين، وكذلك متطلبات السلامة لاسطوانات الغازات المضغوطة المتنقلة وتعريف مصطلحات العرض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض