• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

إيطاليا.. لاتسيو يهزم الإنتر بهدف نظيف في «الكاليشيو»

نابولي يضرب سمبدوريا بثنائية مارتنز في «سان باولو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يناير 2014

روما (أ ف ب) - عزز نابولي موقعه في المركز الثالث بفوزه على ضيفه سمبدوريا 2-صفر أمس الأول في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

على ملعب سان باولو وأمام 42 ألف متفرج، يدين نابولي بفوزه إلى مهاجمه البلجيكي دريز مارتنز الذي سجل الهدفين في الدقيقتين 52 إثر تمريرة من الدولي الأرجنتيني جونزالو هيجواين و62 من ركلة حرة مباشرة. ورفع نابولي رصيده إلى 39 نقطة بفارق 10 نقاط خلف يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب، والذي سحق ضيفه روما الثاني بثلاثية نظيفة الاحد الماضي في افتتاح المرحلة، وأوقف بالتالي رصيده عند 41 نقطة. من جانبه، مني سمبدوريا بخسارته الأولى بقيادة مدربه الجديد مدافعه الدولي الصربي السابق سينيسا ميهايلوفيتش بعد 3 تعادلات وفوزين، وتجمد رصيده عند 18 نقطة في المركز الخامس عشر. وعلى الملعب الأولمبي في العاصمة، حكقق لاتسيو فوزاً مهماً على ضيفه إنتر ميلان 1-صفر. وبقي التعادل السلبي سيد الموقف حتى الدقيقة 81 عندما أرسل انطونيو كاندريفا كرة عرضية داخل المنطقة سيطر عليها الألماني ميروسلاف كلوزه ودفعها بقدمه اليمنى داخل المرمى. ورفع لاتسيو رصيده إلى 23 نقطة وارتقى إلى المركز العاشر، فيما توقف رصيد إنتر ميلان عند 31 نقطة، وتراجع إلى المركز السادس تاركا الخامس للضيف الجديد على البطولة هيلاس فيرونا الذي لقن على ملعب فريولي مضيفه أودينيزي درساً كبيراً عندما هزمه 3-1 بفضل دور كبير قام به الدولي السابق لوكا طوني.

وافتتح طوني التسجيل في وقت مبكر بعد أن قاد البرازيلي رافائيل مارتينيو هجمة معاكسة ومرر له الكرة فأطلقها من خارج المنطقة قوية استقرت في الشباك (8). وعزز طوني تقدم الضيوف بالهدف الثاني، مستفيدا من كرة بينية مررها له البرازيلي رومولو (39). وقلص الأرجنتيني روبرتو بيريرا الفارق من ركلة حرة (43). وقطع طوني الطريق على أودينيزي بالتعويض عندما أرسل كرة إلى الأرجنتيني خوان مانويلا يتوربي الذي سجل الهدف الثالث (70). وتأثرا من هول الهزيمة الثقيلة، أعلن مهاجم أودينيزي انطونيو دي ناتالي (36 عاماً) بعد المباراة أنه قرر الاعتزال في نهاية الموسم.

وعلى ملعب جوزيبي مياتزا، قاد البرازيلي ريكاردو كاكا فريقه ميلان إلى فوز كبير على ضيفه أتالانتا برجامو 3-صفر غداة إعلانه مدربه ماسيميليانو إليجري ترك منصبه في نهاية الموسم. وانتظر ميلان حتى الدقيقة 35 لافتتاح التسجيل بعد أن قاد الهولندي أوربي إيمانويلسون هجمة معاكسة ومرر كرة بينية إلى كاكا تابعها من زاوية صعبة في أسفل الزاوية اليمنى.

وفي الشوط الثاني، عزز كاكا نفسه تقدم ميلان بالهدف الثاني بمساندة من مواطنه روبينيو (65). وقضى كاكا على أي أمل للضيوف بالتعديل بعد أن مرر كرة متقنة إلى الشاب براين كريستانتي (18 عاما) الذي أضاف منها الهدف الثالث بتسديدة من خارج المنطقة (67). وسجل كاكا (31 عاماً) هدفه رقم 101 مع ميلان الذي دافع عن ألوانه من 2003 إلى 2009 قبل الانتقال إلى ريال مدريد الإسباني ثم العودة إليه في صيف 2013.

وعلى ملعب إينيو تارديني، قلب بارما تخلفه أمام ضيفه تورينو صفر-1 إلى فوز كبير 3-1. كان تورينو سباقا إلى التسجيل اثر عرضية من ماتيو دارميان أنهاها تشيرو إيموبيلي في الشباك (21). وأدرك بارما التعادل عن طريق ماركو ماركيوني، الذي تابع كرة طائرة من الخارج المنطقة وصلته من عرضية أرسلها ماتيا كاساني من الجهة اليمنى (34). ومنح اليساندرو لوكاريلي التقدم لأصحاب الأرض حين تابع كرة وصلته من ركنية نفذها نيكولا سانسوني (44). وفي الشوط الثاني، أرسل ماركيوني كرة إلى البرازيلي أماوري الذي لم يتوانَ في إيداعها الشباك هدفاً ثالثاً لبارما (70).

وعلى ملعب لويجي فيراريس، فاز جنوه على ضيفه ساسوولو القادم بدوره إلى الاضواء 2-صفر. وحصل جنوه على ركلة جزاء بعد عرقة مارتشيلو جاتزولا للوكا إنطونيلي نفذها بنجاح الدولي السابق البرتو جيلاردينو (28). وعزز جنوه تقدمه بالهدف الثاني عندما مرر السنغالي موسى كانوتيه عرضية أمام المرمى عالجها أندريا برتولاتشي بيسراه في الشباك (45).

وعلى ملعب إنجلو ماسيمينو، فاز كاتانيا على ضيفه بولونيا 2-صفر افتتحهما بعد ركلة حرة نفذها فرانشيسكو لودي وتابعها الأرجنتيني جونزالو برجيسيو برأسه داخل المرمى (23). وفي الشوط الثاني، أضاف كاتانيا الهدف الثاني من ركلة جزاء احتسبت إثر لمسة يد من أرخيميدو مورتيو ونفذها لودي بنجاح (66).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا