• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م
  08:38    العبادي يمهل إقليم كردستان 72 ساعة لتسليم المطارات والمنافذ الحدودية لبغداد    

برعاية «أم الإمارات» ينظمها «أبوظبي التقني»

400 مواطن يتنافسون في 51 مجالاً بـ«الوطنية للمهارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أبريل 2017

عمر الأحمد (أبوظبي)

برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، انطلقت يوم أمس، فعاليات الدورة التاسعة من «المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات» التي ينظمها مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، لمدة ثلاثة أيام، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، حيث يشارك في المسابقة أكثر من 400 مواطن ومواطنة من شباب الدولة، يتنافسون في «51» مجالاً هندسياً وتقنياً وفنياً، وبمشاركة نخبة من المؤسسات الوطنية، منها وزارة التربية والتعليم، وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث، وكلية فاطمة للعلوم الصحية، وبوليتكنك أبوظبي، ومعهد التكنولوجيا التطبيقية، ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، ومختلف الجامعات والمؤسسات التعليمية بالدولة.

وقام معالي محمد عمران الشامسي رئيس مجمع كليات التقنية العليا، ومبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، والدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، بجولة تفقدية لفعاليات المسابقة، أشادوا خلالها بإقبال الطلبة على المسابقة والتنظيم العالي لها من «أبوظبي التقني»، بما يمكن المتسابقين من التركيز التام وتوفير المناخ المناسب للإبداع، خاصة في ظل هذا العدد النوعي الكبير من المهارات التي تأتي كجزء رئيس من بناء الاقتصاد المعرفي، مؤكدين ضرورة أن تتفاعل المؤسسات كافة، الجامعية والثانوية والتعليمية، مع جهود «أبوظبي التقني» والجهات المعنية كافة، لتشجيع الطلبة على الاستعداد المبكر للمشاركة في الدورات القادمة من هذه المسابقة المهمة التي باتت تلعب دوراً رئيساً في صناعة الكوادر الوطنية ذات القدرات العالية في مختلف التخصصات.

تنوع وثراء

وقال مبارك سعيد الشامسي: «الدورة الجديدة من المسابقة تشهد تنوعاً وثراءً كبيرين في المهارات التي يتنافس فيها شباب وفتيات الدولة، حيث بلغ عددها 51 مهارة مهمة، من أبرزها تصميم طائرات من دون طيار، والتصنيع بالحاسوب، والطاقة المتجددة، صيانة محركات الطائرات والسيارات، وصناعة الخزائن، والإبداع في الإنتاج الإعلامي، وأمن الشبكات، والتوصيل الكهربائي، وتصميم المجوهرات، ومواقع الإنترنت، وتكنولوجيا الأزياء، وتصميم الحدائق، والرسم الهندسي الأوتوكاد، وتطبيقات المحمول، واللحام، وغيرها من المهارات التي تشمل مختلف المجالات الهندسية والتقنية والمهنية، ما يؤكد أن المسابقة تعد من الأسس الراسخة لبناء واكتشاف وصقل الجوانب الإبداعية لدى طلبة الإمارات، ومن ثم العمل على تنميتها وتطويرها، بالتعاون مع الشركاء الإستراتيجيين ومختلف الجهات المعنية».

وأضاف: «المسابقة تستهدف الشباب، والصغار، وذوي الاحتياجات الخاصة، من أجل منحهم الفرصة الكاملة لتطوير مهاراتهم وقدراتهم الإبداعية، وبالفعل جاءت انطلاقة الدورة الجديدة من المسابقة، قوية وشاملة، حيث بذل المتسابقون جهودهم الرائعة للفوز بالميداليات الذهبية والفضية والبرونزية التي ستمنح للمتميزين، وأصحاب الأعمال التي تتوافق مع شروط لجنة التحكيم، والتي من أهمها الابتكار، والإبداع، والتوافق مع المواصفات العالمية المعمول بها في المسابقات العالمية للمهارات، حيث سيتم الإعلان عن الفائزين يوم الخميس المقبل». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا