• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تنظمه جامعة الإمارات ويتضمن 446 مشاركة علمية

انطلاق مؤتمر نخيل التمر الأحد بمشاركة 39 دولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

أبوظبي (وام) - تنظم جامعة الإمارات الأحد المقبل المؤتمر الدولي الخامس لنخيل التمر في فندق قصر الإمارات، بمشاركة 39 دولة عربية وأجنبية، ويستمر حتى 18 مارس الجاري، برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وتشارك في هذه الدورة 5 دول للمرة الأولى، متمثلة في جورجيا وصربيا وإثيوبيا والبانيا وهولندا. وأوضح الدكتور علي راشد النعيمي مدير الجامعة في المؤتمر الصحفي، الذي عقده صباح أمس بالفندق، أن عدد المشاركات العربية بلغ 354 مشاركة من 18 دولة عربية، في حين بلغ عدد المشاركات الأجنبية 92 مشاركة من 21 دولة من دول العالم.

وأشار إلى أن العدد الكبير من المشاركات يؤكد أهمية هذا الحدث العلمي وما سيثمر عنه من توصيات سيكون لها كبير الأثر في تطور زراعة النخيل وإنتاج التمور على مستوى الدولة والمنطقة والعالم.

وأكد أن عدد المشاركات العلمية في المؤتمر بلغ 446 مشاركة من 39 دولة حول العالم، مشيراً إلى أن 163 متحدثاً سيتقدمون بأوراقهم العلمية، إلى جانب 46 ملصقاً علمياً حول شجرة النخيل.

وأضاف أن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، سيفتتح المؤتمر بحضور معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، وعدد كبير من المسؤولين في الدولة وضيوف المؤتمر من الهيئات والمنظمات الدولية ذات العلاقة بنخيل التمر.

ولفت مدير الجامعة إلى أن المؤتمر حلقة في سلسلة متصلة وممتدة من المبادرات التي أطلقتها جامعة الإمارات العربية المتحدة، خلال عقدين من الزمن في سبيل الارتقاء بزراعة وصناعة النخيل بدءاً من إنشاء مختبر زراعة الأنسجة النباتية، مروراً بقيام الشبكة الدولية لنخيل التمر ومركز خليفة للتقانات الحيوية والهندسة الوراثية وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر وجمعية أصدقاء النخلة.

وأكد حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على تشجيع الجهود والمبادرات الرامية إلى زيادة إنتاجية التمور، وتحقيق أفضل الممارسات وأقصى استفادة ممكنة في صناعة نخيل التمر منذ عام 1998م، الذي عقد فيه المؤتمر الدولي الأول للنخيل. وتحدث عن أهمية نخيل التمر التراثية والتاريخية والاقتصادية والاجتماعية بالنسبة للإمارات واهتمامها الذي لا تعرف له حدود، موضحاً أن إنتاج البلاد من التمور شهد طفرة كبيرة في الآونة الأخيرة، بفضل ما حظي به تاريخياً من دعم سخي من المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وأشاد في هذا الصدد باهتمام صاحب السمو رئيس الدولة وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات وولي عهده الأمين، ووجه التحية والتقدير إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة على دعم سموهما السخي وغير المحدود مادياً ومعنوياً لقطاع الزراعة بشكل عام والشجرة المباركة بشكل خاص.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض