• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

طلبة «أبوظبي للتعليم» من المكتبة إلى أعشاش الصقور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

أبوظبي (وام) - أطلق مجلس أبوظبي للتعليم فعالية إعادة تدوير على مدى ثلاثة أيام بعنوان «من المكتبة إلى أعشاش الصقور»؛ بهدف جمع الصناديق الورقية وأوراق الطباعة وزجاجات المياه لاستخدامها في صنع أعشاش اصطناعية للصقور كأعمال فنية، ضمن حملة مستوحاة من منهاج العلوم لطلاب الصف السادس حول الأعشاش الصناعية في منغوليا.

وقالت الدكتورة كريمة المزروعي مدير إدارة المناهج في مجلس أبوظبي للتعليم، إن هذا العمل الفني يشجع الطلبة في صنع أعشاش اصطناعية للصقور باستخدام مواد معاد تدويرها تم جمعها ومن ثم تزيينها بالتصاميم الإسلامية، وذلك ضمن نشاط مادة العلوم حول الأعشاش الصناعية في منغوليا، حيث سيتم تطبيق حملة إعادة التدوير في ثلاث مدارس في إمارة أبوظبي. وأوضح أحمد الحمادي مدير المشروع، أن الحملة تنطلق من أهداف المجلس المتمثلة في تحفيز الطلبة على التفكير الإبداعي الخلاق، وتوسيع مداركهم وخيالاتهم العلمية، إضافة إلى ربط المناهج العلمية بمواد النشاط كالتربية الفنية والموسيقية، حيث يعمل المجلس على تطوير المناهج التعليمية في المدارس، وذلك بالتحول من النمط التقليدي في التعليم إلى التحول إلى التعليم القائم على البحث والاستقصاء.

وأكدت سوزي ريتشي اختصاصي منهج الفنون والموسيقى، أن الحملة الحالية تساعد في تنمية مجموعة من المهارات المختلفة لدى الطلبة، منها تعزيز مفهوم المحافظة على البيئة، ونشر ثقافة إعادة الاستخدام للنفايات قبل التخلص منها.

، بالإضافة إلى تطوير منهاج مادة التربية الفنية وربطه بالمواد الأخرى بما يسهم في حث الطلبة على المزيد من الإبداع الفني، والخروج عن المألوف في هذا المجال.

وسيعقد المجلس ورش عمل تدريبية لمعلمي التربية الفنية وطلاب المدارس حول كيفية استخدام المواد المعاد تدويرها في أعمال فنية للأعشاش الصناعية تعكس الثقافة و التراث الإماراتي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض