• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خلال مؤتمر «بي سي اس لتكنولوجيا المعلومات» في أبوظبي

400 متخصص وأكاديمي يناقشون تحديات صناعة تقنية المعلومات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

أبوظبي (وام) - انطلقت أمس أعمال المؤتمر الدولي الثاني «بي سي اس لتكنولوجيا المعلومات 2014»، تحت شعار «سهولة التجول والشبكات الذكية والمجتمعات الحديثة»، برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع.

ويقام على هامش المؤتمر، الذي يستمر يومين في فندق ريتزكارلتون - أبوظبي، معرض تشارك فيه العديد من شركات الكمبيوتر العالمية والمؤسسات الوطنية والتعليمية المحلية المتميزة، تعرض فيه أحدث ما توصل إليه سوق تكنولوجيا المعلومات بالعالم.

وأكد المهندس عادل سالم الكاف الهاشمي رئيس المعهد الملكي «بي سي اس لتكنولوجيا المعلومات للشرق الأوسط» رئيس المؤتمر أن الفعاليات تأتي في إطار المبادرات التي تنجزها دولة الإمارات بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للانتقال بمجتمع الإمارات إلى مرحلة الحكومة الإلكترونية، والعمل بكل جدٍ للوصول إلى الحكومة الذكية في غضون الفترة القليلة المقبلة.

ونوه المهندس الهاشمي بالخطوات التي قطعتها دولة الإمارات في مجالات التطبيقات التكنولوجية والذكية في مختلف القطاعات، بما أهلها لتبوؤ مركز متقدم على الصعيدين الإقليمي والعالمي في استخدام التكنولوجيا الحديثة، خصوصاً في مجالات الشبكات الذكية والمجتمعات الحديثة.

وقال: إننا نستمد العزم في هذا المؤتمر من التوجيهات السديدة لصاحب السمو رئيس الدولة بقوله: «إنه ثبت بما لا يدع مجالاً للشك أنه ليس بمقدور أية دولة منفردة مهما بلغ شأنها ومهما بلغت مواردها أن تواجه بنجاح تحديات العصر الحديث وإفرازاته المتسارعة في مجال تقنية المعلومات، إلا باستنارة للانفتاح الاقتصادي والبناء الاجتماعي والازدهار العلمي والثقافي».

وأوضح أن تنظيم المؤتمر الدولي في العاصمة أبوظبي يرسخ مكانتها كوجهة رائدة لتكنولوجيا المعلومات بالعالم، ويعزز ما تتميز به من بنية تحتية متطورة حديثة، وذلك في إطار استراتيجيتها الشاملة بالتحول إلى اقتصاد المعرفة، ويعزز تنافسية الإمارات عالمياً، وفقاً لأجندة السياسة العامة لحكومة إمارة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030، وفق أحدث الممارسات العالمية، ويسلط الضوء على تطبيق مفهوم الاستدامة، وهو ما ينعكس جلياً من خلال المحاور التي سيناقشها المؤتمر.

وأعرب الهاشمي عن سعادته بانطلاق المؤتمر برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، منوهاً بالمشاركة الفعالة والدعم الذي يحظى به المؤتمر من مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ومجلس أبوظبي للتعليم وكليات التقنية العليا وكلية الخوارزمي الدولية. من جانبه، أعرب دومينيك جيرمي سفير المملكة المتحدة لدى الدولة عن سعادته بانعقاد مؤتمر «بي سي اس الدولي الثاني لتكنولوجيا المعلومات 2014» للعام الثاني على التوالي الذي يقام في العاصمة أبوظبي. وأشار إلى الأهمية التي يتمتع بها المعهد، الذي يعتبر من المؤسسات المهنية العالمية الرائدة ويضم 80 ألف عضو من 100 دولة في العالم وإسهاماته في تشجيع دول الشرق الأوسط على توفير فرص عمل جديدة ورفع مستوى الإبداع التقني بالتعليم لضمان استحداث تنوع اقتصادي معرفي.

يشارك في المؤتمر عدد كبير من صناع القرار والخبراء الدوليين، إلى جانب نحو 400 متخصص وأستاذ وأكاديمي وباحث من داخل الدولة وخارجها لمناقشة أبرز قضايا وتحديات صناعة تقنية المعلومات، إضافة إلى تكريم الطلاب المتميزين من طلبة التوحد والمتفوقين في جامعات الدولة وأصحاب البحوث العلمية الفائزة.

وستقدم في المؤتمر نحو 32 ورقة عمل تتضمن الإبداع والابتكار والتعلم الإلكتروني والأنظمة الصحية وأمن المعلومات والشبكات الاجتماعية ونظم الحكومة الإلكترونية الذكية؛ ما له الأثر الإيجابي في دعم الاقتصاد الإماراتي المعرفي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض