• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إسبانيا.. ثنائية رونالدو تقود الريال إلى هزيمة سلتا فيجو

«الدون» دخل «المئوية» في «يونايتد».. وحلق فوق السحاب مع «الملكي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يناير 2014

محمد حامد (دبي) - فرض النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو نفسه على واجهات الصحف العالمية، وقاد ريال مدريد إلى فوز صعب ومتأخر على ضيفه سلتا فيجو 3- صفر أمس الأول في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الإسباني على ملعب «سانتياجو برنابيو»، وأمام 80 ألف متفرج.

فقد استعصت شباك سلتا فيجو على نجوم الفريق الملكي طوال الشوط الأول وحتى منتصف الثاني، حيث تمكن المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة من افتتاح التسجيل بعد متابعة كرة صعبة من زاوية ضيقة أرسلها له البديل خيسي رودريجيز (68)، وهو الهدف التاسع له في البطولة. وأضاف البرتغالي كريستيانو رونالدو الهدف الثاني مستفيداً من عرضية دانيال كارفاخال (82). وفقد سيلتا فيجو الثقة بالنفس التي حافظ عليها طويلا وتلقت شباكه الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع بتوقيع رونالدو الذي استثمر كرة الويلزي جاريث بيل (93) رافعا رصيده إلى 20 هدفاً، لينفرد بصدارة ترتيب الهدافين بفارق هدف عن البرازيلي الأصل دييجو كوستا مهاجم اتلتيكو مدريد. ورفع ريال مدريد، وصيف بطل الموسم الماضي، رصيده إلى 44 نقطة وقلص الفارق إلى 5 نقاط بينه وبين المتصدرين برشلونة حامل اللقب وأتلتيكو مدريد.

اهتمام واسع

وتجاوز الاهتمام الإعلامي حدود مدريد بعد أن سجل رونالدو الهدف رقم 400 في مسيرته الكروية، لينطلق صوب إنجلترا، والبرتغال وغيرهما من دول العالم، حيث يواصل الإنجليز اهتمامهم اللافت بالظاهرة البرتغالية منذ أن كان لاعباً في صفوف مان يونايتد، ومنذ رحيله عن صفوف الشياطين الحمر صيف 2009 لم تتراجع الملاحقة الإعلامية والصحفية البريطانية لرونالدو.

صحيفة «دايلي ميل» احتفلت بالنجم البرتغالي، وقالت: «لقد أحرز 69 هدفاً في عام 2013، وقرر أن يفتتح عام 2014 بالهدف رقم 400 في مسيرته الكروية، إنه ببساطة اللاعب الأفضل في العالم، ومن المتوقع أن يتمكن هذه المرة من انتزاع الكرة الذهبية ولقب أفضل لاعب في العالم على حساب ليونيل ميسي نجم البارسا، وفرانك ريبيري نجم البايرن».

أهداف المئوية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا