• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م
  02:58    عبدالله بن زايد يطلق مسح رفاهية وتنمية الشباب        03:00     المرصد السوري : سد الفرات توقف عن العمل         03:06     تزايد فرص أحمد خليل في قيادة هجوم الإمارات أمام استراليا         03:09     مقاتلون سوريون تدعمهم أمريكا يحققون مكاسب على حساب تنظيم داعش الإرهابي         03:12     قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل عشرة مواطنين من الضفة        03:21    محكمة مصرية تقضي بسجن 56 متهما في قضية غرق مركب مهاجرين مما أسفر عن مقتل 202         03:24     فتيات اماراتيات يتأهبن لتسلق جبل جيس        03:31     مقتل قيادي داعشي ألماني خلال معارك سد الفرات شمال شرق سوريا        03:34     داعش الارهابي يعدم ثلاثة مدنيين، لاتهامهم بدعم الشرطة شمال أفغانستان     

الاحتلال يعتدي على ناشطين أجانب في بيت لحم

الاتحاد الأوروبي ينتقد عمليات الهدم في الضفة الغربية والقدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مايو 2016

علاء المشهراوي، عبد الرحيم الريماوي (رام الله، غزة)

جدد الاتحاد الأوروبي انتقاده عمليات الهدم الإسرائيلية التي طالت مئات المنازل الفلسطينية منذ بداية العام الجاري في الضفة الغربية والقدس، في وقت أعلنت منظمة التحرير الفلسطينية، قيام سلطات الاحتلال بتشريع الاعتراف بحي استيطاني جديد جنوب غرب الضفة بالتزامن مع تشييع شهيدين في مدينتي قلقيلية وسلفيت بعد تسلم جثتيهما من الاحتلال بعد أكثر من شهرين من الإحتجاز.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان صحفي «لقد تأكد مرة أخرى هذا الأسبوع المنحى المؤسف الذي وصلت إليه الأمور من ناحية عمليات المصادرة والهدم منذ بداية العام، بما في ذلك مساعدات إنسانية ممولة من قبل الاتحاد الأوروبي، من خلال عمليات الهدم التي طالت مساكن مؤقتة في جبل البابا، حيث أقيم تجمع بدوي في المنطقة المسماة E1».

وأضاف «لقد واجهت التجمعات البدوية في منطقة وسط الضفة الغربية عمليات متكررة من المصادرة والهدم في الأعوام الأخيرة، في إطار خطط جعلتها في أمس الحاجة إلى المساعدات الإنسانية لتفادي أن ينتهي بها الأمر إلى الترحيل القسري من مناطقها».

وشدد البيان على أن «الاتحاد الأوروبي يعارض بشكل حازم سياسة إسرائيل الاستيطانية التي تتخذها في هذا الإطار، بما فيها عمليات المصادرة والهدم وبناء جدار الفصل في مناطق تتعدى حدود خط العام 1967، والإخلاء والترحيل القسري».

وفي السياق ذاته، قال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن سلطات الاحتلال أقدمت على تشريع الاعتراف بحي استيطاني جديد سيحمل اسم «لشام»، القريب من مستوطنة «عيلي زهاف» كمستوطنة جديدة. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا