• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

«الحوثيون» يعتدون على لجان التهدئة في البيضاء ونجاة قائد عسكري من الاغتيال في عدن

4 شهداء و11 جريحاً بخروقات المتمردين في تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مايو 2016

عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام (صنعاء، عدن)

سقط 4 شهداء أمس في قصف مدفعي لمليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على أحياء سكنية ومواقع للجيش الوطني والمقاومة في تعز. وقالت مصادر طبية «إن 3 من أبطال الجيش والمقاومة استشهدوا وأصيب 6 آخرون، جراء هجمات مكثفة على مواقعهم وخروقات متواصلة للهدنة»، وأضافت «إن أبطال الجيش والمقاومة، صدوا هجوماً نارياً مكثفاً على معسكر اللواء 35 مدرع بالمطار القديم غرب المدينة من أكثر من اتجاه، وأجبروهم على التراجع والفرار، كما تم التصدي لهجمات أخرى على مواقع المقاومة في ثعبات شرقي المدينة». وأسفر القصف الذي تعرضت له الأحياء السكنية عن استشهاد مدني وإصابة 5 آخرين.

ودعا مجلس تنسيق المقاومة الشعبية في تعز، الوفد الحكومي المشارك في مشاورات الكويت إلى الانسحاب، معتبراً استمرار التفاوض مع المليشيات الانقلابية بمثابة غطاء للحرب والحصار الجائر على المحافظة. وأكد في بيان أن مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية لا تؤمن بغير القوة أسلوباً ومنهجاً، والإرهاب ثقافة وسلوكاً. كما شدد على أن هذه المشاورات بدت بكل وضوح عديمة الجدوى، ولا طائل من ورائها، وأنها تستخدم من جانب الحوثيين غطاء لاستمرار جرائمهم.

وأشارت المقاومة إلى أنها لم تلمس أي متغير إيجابي منذ إعلان الهدنة، ملخّصة مطالبها بوقف المشاورات وانسحاب وفد الشرعية منها، ودعم المقاومة والجيش الوطني بما يمكن من فك الحصار عن تعز. كما طالبت دول التحالف العربي بالاستمرار في دعم المقاومة والجيش الوطني لإنهاء الانقلاب. ودعت الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى فرض تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2216 وبصورة عاجلة، ومعالجة الوضع الإنساني في المحافظة.

وقالت مصادر رسمية في الحكومة اليمنية، أمس، إن مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية اعتدت على أعضاء في لجان التهدئة والمراقبة المحلية التي تشرف على وقف إطلاق النار في محافظة البيضاء، واقتحمت منزل عضو اللجنة، محمد الطيابي، ونهبت محتوياته. وقال مصدر في لجنة التهدئة والمراقبة في المحافظة، إن هذه الأعمال تؤكد إصرار المليشيات الانقلابية على تقويض عمل لجان التهدئة والتنسيق وعدم مصداقيتها في وقف إطلاق النار، مؤكداً أن المليشيات لا تزال بعيدة عن التفكير في السلام.

وتكررت خروقات المليشيات في بلدة نهم القريبة من صنعاء، وفي بلدة صرواح غرب محافظة مأرب (شرق)، ومناطق عدة في الجوف. ولقي مدني يمني مصرعه أمس بانفجار لغم أرضي زرعه الحوثيون في منطقة حريب غرب محافظة مأرب على الحدود مع بلدة نهم. وقتل عدد من الحوثيين في كمين استهدفهم في منطقة حمة صرار التابعة لقيفة رداع بمحافظة البيضاء، وقالت مصادر في المقاومة إن الهجوم رداً على انتهاكات الحوثيين للهدنة واستهدافهم بقذائف مدفعية وصاروخية منازل مواطنين في المنطقة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا