• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

الشارقة تتكفل بحل مشكلة أسرة اضطرتها الظروف للنوم في العراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

تحرير الأمير (الشارقة) - تكفلت حكومة الشارقة بحل مشكلة عائلة عربية، اضطرت للنوم في العراء لمدة أسبوع، متخذة من خيمة على بحر الشارقة مقراً لها، عقب إفلاس وإغلاق الشركة التي يعمل فيه رب الأسرة وتراكم الديون والمصاريف عليه، فيما تم إخلاؤها من مسكنها لعجزها عن سداد المستحقات.

وعلى الرغم من أن رب الأسرة مقيم في إمارة مجاورة، إلا أن الأقدار ساقته إلى الشارقة، حيث تم احتضانه وأسرته في (شقة فندقية) لحين تدبير أموره، فيما باشرت الجهات المختصة بمساعدته في الحصول على أوراق ثبوتية، خصوصا أن جواز سفره بقي في المصنع المغلق ولا أحد يعرف مصيره.

وقال هشام حسين (40 عاماً)، الذي قدم إلى الدولة برفقة أسرته وهو لم يكمل السادسة من عمره: إنه لا يعرف وطنا سوى الإمارات، منوها إلى أن والده سافر إلى وطنه الأصلي عقب وفاة الوالدة وإحالته على التقاعد.

وذكر انه بعد أن أنهى دراسته الثانوية في الدولة، توجه إلى الهند لإكمال دراسته الجامعية، ثم عاد إلى الإمارات للعمل والعيش فيها، واستمر الحال جيداً لسنوات.

وأوضح أن هموم الدنيا تكالبت عليه قبل نحو خمس سنوات حيث انفصل عن زوجته الأولى ولديه منها ولدان الأكبر 12 والأصغر 11 عاما، مستدركا بانه لا يعلم عن أسرته الأولى شيئا، ولا يتكفل بمصاريفها بسبب ضيق الحال كما أن بينه وبين طليقته قضية نفقة.

وأضاف أنه تزوج من فتاة مغربية وأنجب منها طفلا واحدا، فيما توالت عليه المشكلات المادية منذ ذلك الوقت علاوة على أن تأشيرة إقامته منتهية الصلاحية.

وأشار إلى أنه ورغم محاولاته المستميتة للبحث عن عمل بديل، إلا أن كل المحاولات باءت بالفشل بسبب عدم وجود جواز سفر، حيث كان الوضع غير القانوني للأسرة أكبر عقبة بالنسبة لهم في الحصول على المساعدة من المنظمات الخيرية. وأكد أن عشرات الاتصالات انهالت عليه تعرض عليه وظيفة من بينهم شركات خارج الدولة في قطر والسعودية وأيضا هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، إلا أن عدم استكمال الأوراق الثبوتية أجل الأمر قليلا، معربا عن تفاؤله في احتواء أزمته.

وثمن الشاب موقف حكومة الشارقة الإنساني ووقوفها إلى جانبه وجانب أسرته لحين انتهاء مشكلته والوصول به إلى بر الأمان، مثمناً موقف أصحاب الشركات وكل من تعاطف معه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض