• السبت 03 شعبان 1438هـ - 29 أبريل 2017م

برعاية نهيان بن مبارك وتحت شعار «من الإلهام إلى الإبداع»

«الثقافة» تنظم «ملتقى المعرفة الثاني» الأحد في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أبريل 2017

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة استعداداتها لإطلاق «ملتقى المعرفة الثاني» الأحد المقبل بفندق انتركونتيننتال فيستيفال دبي، تحت شعار «من الإلهام إلى الإبداع» بمشاركة أكثر من 120 من كبار كتاب وأدباء الإمارات والناشرين والمسرحيين، ومسؤولي المؤسسات الثقافية والمبدعين الشباب وكتاب المسرح وكتاب قصص الأطفال، وذلك برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، ويركز الملتقى هذا العام على دعم ورعاية المواهب الشابة، وإطلاق برنامج «دعم المؤلفين الشباب» الذي يقدم حزمة متكاملة من الخدمات الثقافية للشباب على مدار العام، لتوفير كافة مقومات الكتابة لدى الموهوبين، كما تنظم وزارة الثقافة وتنمية المعرفة على هامش الملتقى معرض «أحياء الكتاب» الذي يرصد رحلة الكتاب من لحظة ميلاد الفكرة إلى تطويرها وتحريرها وصولا إلى أن تصبح كتاباً بين يدي الجمهور، إضافة إلى معرض للإبداع الحي خاص بالفنانين التشكيليين الإماراتيين ويشارك فيه الدكتورة نجاة مكي والفنان عبد الرحيم سالم، والفنانة فاطمة الحمادي والفنانة وصال آل علي.

برامج للمؤلفين الشباب

وقالت عفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، إن الوزارة تركز على أن يكون ملتقى المعرفة الثاني فرصة لتعريف مثقفي ومبدعي الإمارات وناشريها ومؤسساتها الثقافية ببرنامج «إعداد المؤلفين الشباب» الذي أطلقته الوزارة ليمثل نقلة نوعية في تطوير المشهد الثقافي الإماراتي من خلال حزمة متكاملة من الخدمات تقدمها الوزارة للشباب الراغبين بالمشاركة بالبرنامج، كما تعد فرصة أيضاً للشراكة مع كافة جهات النشر والمؤسسات الثقافية لإنجاح هذا البرنامج، وطرح الأفكار لتطويره من أجل مستقبل المعرفة الإماراتية.

وأضافت الصابري، أن الملتقى يحظى بدعم وحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، الذي سيلقي كلمة الافتتاح في هذا الملتقى، كما سيلتقي كافة الجهات المشاركة للتعرف إلى رؤاهم وأفكارهم حول برنامج الوزارة لدعم المؤلفين الشباب، كما سيطرح رؤية الوزارة في هذا الصدد، مؤكدة أن الملتقى يحظى بمشاركة كبار الشخصيات الثقافية في الإمارات، في مجالات الكتابة والتأليف والنشر والمسرح.

إثراء المعرفة

وحول تفاصيل برنامج الملتقى الثاني أوضحت الصابري، أن الملتقى حدد شعاراً لكافة فعالياته وهو «من الإلهام إلى الإبداع»، ويتناول موضوع إنتاج ونشر المعرفة، يعقبها جولة معاليه على الجلسات المتخصصة، والتي تضم المؤسسات الثقافية والمؤلفين ودور النشر والمبدعين الشباب وكتاب قصص الأطفال والمسرحيين، على أن يختتم الملتقى بـ6 جلسات متخصصة في شتى فروع المعرفة، ويشارك في كل جلسة 12 شخصاً، حيث يترأس سلطان العميمي جلسة المؤسسات الثقافية، وتترأس باسمة يونس جلسة المؤلفين، ويترأس ياسر القرقاوي جلسة دور النشر، فيما تترأس فاطمة المعمري جلسة المبدعين الشباب، ويترأس الدكتور علي عبد القادر الحمادي جلسة كتاب قصص الأطفال. وأكدت الصابري أن كافة الجلسات ستتناول عدة نقاط رئيسية تخصصية تهدف إلى إثراء كافة جوانب العملية المعرفية، وفي ختام كل جلسة سيتم الخروج بعدد من التوصيات من أجل رفعها إلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك تمهيداً للاستفادة منها في برامج وفعاليات وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، والتي تبدي اهتماماً كبيراً تجاه ما يخلُص إليه الملتقى من آراء وتوصيات باعتبارها تصب في صالح الثقافة الإماراتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا