• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مبادرة مجتمعية مع انطلاق فعاليات أسبوع المرور الخليجي في أبوظبي

الشعفار: تخفيض سن «القيادة» إلى 17 سنة مطروح للنقاش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

محمد الأمين (أبوظبي) - أكد الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية أن خفض سن الحصول على رخصة القيادة إلى 17 سنة مطروح للنقاش على وزارة الداخلية، وتجري دراسته بصفة معمقة، مشدداً على أن الوزارة لن تخطو أي خطوة في هذا الموضوع إلا بعد الوصول إلى قناعة تامة بأن سن 17 عاماً آمنة على الطرق، حيث يجري حالياً الاطلاع على تجارب دول متقدمة في هذا المجال، ومن ثم سيتم اتخاذ القرار سواء بإبقاء سن الحصول على الرخص كما هي أو إجراء تعديل عليها.

جاء ذلك خلال تصريح للإعلاميين، على هامش افتتاح الفريق سيف عبدالله الشعفار فعاليات أسبوع المرور الخليجي في دورته الثلاثين تحت شعار «غايتنا .. سلامتك»، الذي تنظمه مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بحضور العميد غيث حسن الزعابي مدير عام الإدارة العامة للتنسيق المروري في وزارة الداخلية، والعميد المهندس حسين أحمد الحارثي مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي ومديري الإدارات بوزارة الداخلية وشرطة أبوظبي.

وأكد الفريق الشعفار أن الإمارات تسعى للوصول إلى «صفر وفيات»؛ لتكون من أكثر دول العالم أماناً على الطرق، حيث تم وضع استراتيجية للوزارة بخفض حالات الوفاة من 6٫5 لكل 100 ألف إلى 3 حالات في كل 100 ألف خلال الأعوام الثلاثة القادمة.

واعترف الشعفار بوجود تحديات قبل الوصول إلى هذا الرقم، معتبراً أن ذلك لن يقف عقبة رغم التحديات التي تواجهها الأجهزة المعنية، وزيادة أعداد السكان والمركبات، وازدهار حركة التجارة البينية بين دول المجلس.

وشهد الحفل، الذي أقيم بفندق روز وود بجزيرة الماريا بأبوظبي أمس، إطلاق المديرية العديد من المبادرات المجتمعية الجديدة، التي تتبنى طرحاً مميزاً في إشراك الجمهور بصورة أكبر في قضايا السلامة المرورية، وتعزيز عملية التواصل مع المجتمع بمختلف أطيافه من المواطنين والمقيمين وإشراكه في نشر التوعية المرورية، حيث دشن الشعفار خلال الاحتفال المبادرات المجتمعية الجديدة لمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي تحت مظلة برنامج مرور أبوظبي للحد من الحوادث المرورية «معاً»، وتهدف تلك المبادرات إلى إشراك المجتمع من المواطنين والمقيمين في التفكير والابتكار وتفعيل الحملات المرورية على مدار العام من خلال 12 مبادرة تتعلق بالسلامة المرورية بواقع مبادرة كل شهر.

من جهته، أكد العميد غيث حسن الزعابي مدير عام التنسيق المروري بوزارة الداخلية، في كلمته بالمناسبة، أن الاحتفاء بأسبوع المرور الخليجي الموحد يرمي إلى نشر الثقافة المرورية الصحيحة وتكريس السلوكيات السليمة في دولنا الخليجية، وتوحيد الجهود الرامية إلى إرساء ثقافة مجتمعية تغطي مختلف جوانب السلامة المرورية، وتخدم رؤيتا في تحقيق الأهداف المنشودة لمواطني دول الخليج العربية، مشدداً على أن أسبوع المرور، لم يعد مجرد ملتقى سنوي وإنما أصبح جملة من الممارسات الجماهيرية التفاعلية التي تمتد على مدار العام، الأمر الذي يعد نقلة نوعية على صعيد الحملات التي تستهدف سلامة المجتمع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض