• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«إم إس أي» تقدم أجهزة معتمدة من إنتل لتشغيل HTC Vive

طفرة تقنية تطغى على نظارات الواقع الافتراضي «VR»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مايو 2016

يحيى أبوسالم (دبي)

لا يمكن اعتبار نظارات الواقع الافتراضي «VR»، من التقنيات الحديثة جداً، حيث دأبت وخلال السنوات الخمس الماضية، الكثير من الشركات العالمية، لإطلاق منتجاتها من هذه النظارات التي تحاكي الواقع، وتجعل المستخدم جزءاً لا يتجزأ من المادة التي تقوم نظاراته بعرضها، سواء كان ذلك خلال مشاهدة فيلم سينمائي بتقنية 360 درجة، أو ممارسة لعبة معينة بنفس التقنية.

الشركة التايوانية العريقة «إم إس أي»، تمكنت ومنذ دخولها في إنتاج التقنيات الخاصة بنظارات الواقع الافتراضي، من الحصول على تصنيف VR Ready، وهو الذي لا يمنح سوى للمنتجات التقنية التي تتوافق بشكل كامل مع عالم الواقع الافتراضي، وهي التي تعني جهوزية المنتج لتجربة نظارة الواقع الافتراضي بالشكل الأمثل، حيث اعتبر الخبراء أن الشركة التايوانية هي العلامة التجارية الوحيدة، والأولى في السوق التي تعرض أكثر الأجهزة المحمولة المعتمدة لتشغيل برامج الواقع الافتراضي والداعمة لها.

العالم الافتراضي

العالم الافتراضي، ليس بالتقنية البسيطة التي يمكن لأي جهاز التوافق معها، وللحصول عليها بالشكل المطلوب، والأمثل، هنالك العديد من الشروط الواجب توافرها، ويعد الأداء الفائق، والعتاد العالي، من أهم المتطلبات التي تحتاجها الأجهزة التقنية لتقديم تجربة واقع افتراضي أقرب للحقيقة. حيث قامت الشركة التايوانية خلال السنة الماضية والحالية، بالكشف عن مجموعة من الكمبيوترات من مختلف الفئات القادرة على تشغيل أقوى الألعاب والرياضات الإلكترونية، بحيث توفر المشورة الصحيحة للتأكد من أن نظامك حاصل على شارة VR ready. بإدراج الأفضل من التقنيات الرائدة والمتطورة في أجهزة لعب VR الموصى بها من أجل توفير سلاسة في الأداء، قادرة على الوصول باللعبة إلى أقرب نقطة من الواقع.

نظارات HTC Vive جهاز الواقع الافتراضي من HTC Vive هو جهاز VR الأكثر تطلباً وبنفس الوقت يوفر أكثر تجارب الواقع الافتراضي تعمقاً، لذا فإن المتطلبات القياسية للعتاد المطلوب لتشغيل HTC Vive بسلاسة هو أعلى من أجهزة الواقع الافتراضي الأخرى، ولعل الشراكة العميقة بين شركة إم إس أي وإتش تي سي، جعلها الأجهزة الأولى المحمولة والمخصصة للألعاب فهي الوحيدة التي تحظى باعتماد HTC Vive في السوق.

تجربة سلسة

كما تلعب بطاقة الرسومات والمعالج المركزي دوراً بالغ الأهمية في تحقيق تجربة واقع افتراضي سلسة وأكثر تعمقاً، ولذلك فإن شركة إم إس أي، تعتبر العلامة التجارية الأولى والوحيدة التي تتميز بتقنية Intel VR التي تعمل على تحسين تجربة الواقع الافتراضي، إلى أقصى درجة ممكنة. حيث قامت الشركة التايوانية بإنشاء أول مختبر متخصص في عالم الواقع الافتراضي في أوائل العام الماضي، وقد بدأ مختبر VR العمل مع لاعبي الواقع الافتراضي الرئيسيين واستهل برنامج تطوير ركز على تصميم جهاز محمول جديد موجه لتحسين تجربة الواقع الافتراضي.

وتقييم اختبارات مدروسة ومتواصلة وتعمل على إصدار نتائجها للعامة، بما في ذلك شهادات الواقع الافتراضي التي استلمتها أجهزة MSI المحمولة للعب والألعاب الداعمة للواقع الافتراضي. وهو الأمر الذي جعلها المنصة رقم واحد في تطوير وتحسين الواقع الافتراضي، حيث تؤمن الشركة بأن الواقع الافتراضي يمكن أن يغير من طريقة اللعب وسوف يلعب دوراً مؤكداً ومهماً في المستقبل، وكونها شركة رائدة في السوق، فإنها اليوم تشجع المبتكرين للمشاركة في عملية التطوير والعمل معاً لجعل هذه التقنية أكثر تكاملاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا