• الإثنين 02 شوال 1438هـ - 26 يونيو 2017م

إبرا متحدثاً باسم مورينيو!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أبريل 2017

محمد حامد (دبي)

لم يسبق للنجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش دعم مدرب طوال مسيرته الكروية بالطريقة التي يساند بها مدربه الحالي جوزيه مورينيو، وهو ما جعل الصحافة الإنجليزية تمنح إبرا مسمى وظيفياً جديداً، وهو «المتحدث باسم مورينيو». فقد شدد النجم السويدي في أكثر من مناسبة على مدار الأسابيع الماضية، على أن «مو» يحصل من اللاعبين على أفضل ما لديهم، مشيراً إلى أنه يحتاج إلى إبرام صفقات من العيار الثقيل، لكي يعيد «الشياطين الحمر» إلى طريق البطولات.

مستقبل إبرا في مانشستر يونايتد يتوقف على إبرام النادي صفقات جديدة، فقد كشفت الصحف اللندنية عن أن مورينيو قد يحصل على ربع مليار جنيه استرليني لجلب بعض الوجوه الجديدة الصيف المقبل، وعلى رأسهم أنطوان جريزمان مهاجم أتليتيكو مدريد، والذي قد تتكلف صفقته 90 مليون استرليني، وكذلك روميلو لوكاكو مهاجم إيفرتون «65 مليون استرليني» فضلاً عن عناصر وسط ودفاع لن يقل عددهم عن 3 لاعبين بكلفة تصل إلى 70 مليوناً.

وقال إبرا إن يونايتد قد يكون أحد أكثر الكيانات الكروية شهرة ومكانة وجماهيرية، وكذلك فهو أحد الأندية التي تملك القدرات المالية الكبيرة، ولكنه لا يبرم صفقات من العيار الثقيل من شأنها إعادته إلى طريق البطولات، وعلى الرغم من التعاقد مع بول بوجبا مقابل 90 مليون استرليني، وإنفاق مورينيو 150 مليون جنيه إسترليني، إلا أن إبرا يريد أن يرى نجوماً أكثر بريقاً ولمعاناً بقميص مان يونايتد.

وكشفت صحيفة «الصن» عن أن إبرا قد يرحل إلى الدوري الأميركي نهاية الموسم، ولكنه قرر أن يساند مورينيو ويدعمه بقوة من أجل الحصول على ميزانية كبيرة لشراء بعض اللاعبين، مشيرةً إلى أن إبرا أصبح يتمتع بالشعبية الكبيرة بين جماهير يونايتد، ولديه مكانة خاصة لدى إدارة النادي في ظل الأداء الباهر الذي يقدمه منذ قدومه الصيف الماضي، فهو يتمتع بالروح القتالية، ويبدو وكأنه يلعب للفريق منذ سنوات، وقد نجح إبرا في تسجيل 28 هدفاً في 43 مباراة مع يونايتد الموسم الحالي.

وكان مورينيو قد تحدى الجميع وأصر على جلب إبرا لصفوف اليونايتد على الرغم من بلوغه 34 عاماً، وسط توقعات البعض بفشل النجم السويدي في تقديم الأداء المقنع في الدوري الأقوى بدنياً في العالم، فقد تألق بصورة لافتة، وبدا في أفضل حالاته بدنياً وتهديفياً، مما يؤكد نجاح مورينيو في الرهان عليه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا