• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

ماجدة الرومي تشدو بأجمل أغانيها تحت سفح الأهرامات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مايو 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

حقق الحفل الغنائي الذي أحيته الفنانة ماجدة الرومي على مسرح الصوت والضوء تحت سفح أهرامات الجيزة، مساء أمس الأول الجمعة، ردود فعل طيبة على جميع الأصعدة الفنية والإنسانية، خصوصاً وأن بطاقات الحفل نفدت بالكامل، رغم ارتفاع أسعارها، حيث تراوحت قيمة التذكرة الواحدة بين 600 و3000 آلاف جنيه، علماً بأن الإيرادات وجهت لصالح بناء مستشفى خيري لعلاج ضحايا الحروق في مصر. وأشاد الجميع بتنازل الرومي عن أجرها لصالح المستشفى، ووصفها المئات سواء على مواقع التواصل الاجتماعي التي دشنت هاشتاجات خاصة بالحفل، أو من خلال اللقاءات التلفزيونية والصحافية التي سبقت أو أعقبت الحفل، بأنها سيدة الفن الأصيل والمواقف المشرفة. وأكد البعض أن ما فعلته ليس بجديد عليها، خصوصاً أنها وهبت صوتها للأعمال الإنسانية ولمساعدة الفقراء والمحتاجين، وفي المقابل حققت الرومي إحدى أمنياتها الفنية بالغناء تحت سفح الأهرامات، بمصاحبة 65 موسيقياً ضمن أوركسترا قاده الموسيقار العالمي نادر العباسي، الذي حضر من باريس لمشاركتها الحفل، وقدم مقطوعة موسيقية منفردة، إلى جانب تأكيدها على أن الحفل جاء بمثابة مهمة إنسانية، وأوضحت أنها تعرف جيداً ما تسببه الحروق من مآس، من خلال تجربتها أثناء الحرب الأهلية في لبنان.

وقدمت الرومي في الحفل، الذي قبَّلت خلاله العلمين المصري واللبناني، عدداً من أغنياتها، ومنها «العالم إلنا» و«عم يسألوني» و«اعتزلت الغرام» و«خدني حبيبي» و«مفترق الطرق» و«التوبة» و«أحبك جداً» و«حبيبي» و«كلمات»، واختتمته بـ«حي على الفلاح» و«أحلف بسماها وبترابها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا