• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تحديد موقع سفينة إسبانية غرقت في الأرجنتين عام 1765

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

بوينوس آيرس (أ ف ب) - حدد فريق من علماء الآثار في الأرجنتين موقع سفينة تجارية إسبانية غرقت عام 1765 قبالة السواحل الجنوبية للبلاد، وفق ما أفاد به مسؤولون.

وهذا الحطام هو الأقدم لسفينة غارقة يتم التعرف إلى مكانها على طول 200 كلم من سواحل أرخبيل تييرا دل فويجو (أرض النار) الأرجنتيني، الذي يشهد رياحاً عاتية.

وغرقت السفينة «لا بوريسيما كونسبسيون» في 10 يناير 1765 قبالة سواحل شبه جزيرة ميتري، الواقعة على بعد 3500 كلم جنوب بوينوس آيرس، وذلك خلال توجهها إلى كايب هورن في أقصى جنوب أميركا الجنوبية إثر إبحارها من كاديز، وتوقفها في مونتيفيديو.

وقال مارتن فاسكيز، كبير فريق علماء الآثار الذين حددوا موقع السفينة إن «هذه السفينة وخلافا لما تصوره الأفلام لم تكن محملة بالذهب واللؤلؤ، بل كانت سفينة تموين فقط. لكننا قررنا ألا نكشف بالتحديد مكانها لعدم تشجيع أحد على الذهاب للبحث عن تذكارات منها». وترأس فاسكيز في السابق متحف «نهاية العالم» في جزيرة أوشويا. كما تولى هذا الفريق قيادة عمليات عدة منذ عام 2009 بحثا عن سفن ضائعة في منطقة تتسم بالرياح العاتية، وتساقط كميات كبيرة من الثلوج في غالبية أيام السنة.

ونجا عدد كبير من الركاب الـ193، الذين كانوا على متن السفينة المنكوبة، وتمكنوا من تشييد قوارب صغيرة استخدموها للانتقال إلى بوينوس آيرس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا