• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

«فورمولا 2017».. عودة المنافسة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أبريل 2017

شنغهاي (د ب أ)

رغم انتهاء سباقين اثنين فقط من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 بموسم 2017، فإن المؤشرات الأولية تشير إلى أن الهيمنة التي فرضها فريق مرسيدس على منافسات فورمولا-1 في المواسم الثلاثة الأخيرة، قد انتهت بالفعل، وأن الموسم الجديد سيشهد صراعاً شرساً يصعب خلاله التكهن بالبطل.

وعانت سباقات فورمولا1- في الأعوام الثلاثة الماضية الهيمنة المطلقة التي فرضها مرسيدس، حيث احتكر سائقاه البريطاني لويس هاميلتون والألماني نيكو روزبرج لقب فئة السائقين، كما احتكر مرسيدس لقب فئة الصانعين بلا منازع.

ولكن الموسم الجديد الذي انطلق بسباق الجائزة الكبرى الأسترالي في مارس الماضي، وتواصلت منافساته بإقامة سباق الجائزة الكبرى الصيني في شنغهاي الأحد الماضي، شهد مؤشرات تفيد بأن الجماهير ستتمكن أخيراً من متابعة منافسة حقيقية بين فريقين وربما أكثر.

وكان الألماني سيبستيان فيتيل سائق فيراري قد توج بالسباق الأسترالي، ثم أحرز هاميلتون سباق الصين، وتلاه فيتيل في المركز الثاني.

وتوج هاميلتون في السباق الصيني بفارق يزيد قليلاً على 6 ثوانٍ أمام فيتيل، وكان بإمكانه التفوق بفارق أكبر في حالة تطبيق استراتيجية أكثر فاعلية. واعترف هاميلتون بأن فيتيل فرض تفوقه خلال بعض اللفات في السباق، وكان من الصعب عليه مضاهاته، لكنه نجح أيضاً في التألق في لفات أخرى. وتوقع هاميلتون صراعاً شرساً مع فيتيل هذا الموسم، حيث صرح عقب سباق شنغهاي قائلاً: ستكون واحدة من أكثر البطولات تنافسية، ربما تكون البطولة الأكثر تنافسية في مسيرتي. وجاءت هذه التوقعات من هاميلتون المتوج بلقب بطولة العالم ثلاث مرات كان أولها قد حسم من خلال المنعطف الأخير في السباق الأخير بالموسم، وذلك في 2008.

أما فيتيل بطل العالم 4 مرات، والذي عاش موسماً مخيباً للآمال مع فيراري في 2016، فقد حقق بداية قوية من خلال السباق الأسترالي، وبدا راضياً عن نتائج السباق في الصين.

وقال فيتيل: استمتعت بحقيقة أن هناك منافسة حقيقية، حتى وإن كانت الفوارق كبيرة، حيث تفصل بين كل منافس وآخر 5 و6 و8 ثوانٍ.

ورغم أن هاميلتون وفيتيل يقتسمان صدارة الترتيب العام لفئة السائقين ببطولة العالم برصيد 43 نقطة لكل منهما، تفوق مرسيدس على فيراري بفارق نقطة واحدة في الترتيب العام لفئة الصانعين، حيث فرض الفنلندي فالتيري بوتاس سائق مرسيدس تفوقه على كيمي رايكونن سائق فيراري، رغم ارتكاب خطأ خلال تدخل سيارة الأمان في سباق شنغهاي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا