• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

نهائيات النسخة الخامسة تنطلق 20 أبريل في دبي

1520 طالباً في «أولمبياد المواهب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أبريل 2017

دبي (الاتحاد)

اعتمد المكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي، ختام فعاليات النسخة الـ 5 من البرنامج الطلابي يوم 20 من أبريل الجاري، بسلسلة من المنافسات المتتالية للألعاب التسع المدرجة، وتستمر حتى الـ28 من الشهر ذاته ضمن فعاليات أسبوع التميز الرياضي.

ويشارك 1520 طالباً وطالبة خلال هذا الأسبوع، وذلك في الرياضات المعتمدة وهي ألعاب القوى، والسباحة، والجودو، والتايكواندو، والمبارزة، والقوس والسهم، والرماية، والريشة الطائرة والتي تم اعتمادها للمرة الأولى، والجو جيتسو، على أن يتم اعتماد قائمة الطلبة المتميزين عقب انتهاء غمار المنافسات النهائية، ومواصلة صقل قدراتهم ومهاراتهم بصفة مستمرة دون توقف في أندية تابعة لوزارة التربية والتعليم، بالتعاون مع الاتحادات الرياضية خلال الأول من مايو وحتى 30 من يوليو المقبل.

وتستضيف دبي فعاليات النسخة الخامسة من الأولمبياد المدرسي، بينما تقام منافسات أسبوع التميز الرياضي بـ5 منشآت مختلفة، حيث تدشن الانطلاقة رياضة السباحة بمسبح مجمع حمدان الرياضي، فيما يحتضن نادي ضباط شرطة دبي منافسات ألعاب القوى، وتقام منافسات المبارزة والتايكواندو بصالة المزهر، أما صالة صلاح الدين فتستضيف الريشة الطائرة والقوس والسهم والجودو، فيما تجري فعاليات الرماية بنادي الذيد.

وتحتضن مراكز التدريب المنتشرة في كل الإمارات والتي يبلغ عددها 202 مركز، طلاب المدارس على مستوى الدولة، حيث يتلقون حصصاً تدريبية مستمرة من أجل العمل على تطوير الذات، والاستعداد للمنافسة على المراكز الأولى مع أقرانهم من كل المناطق التعليمية.

ويضم المكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي في عضويته، كلاً من الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، والدكتور حسين عبد الرحمن الرند، وراشد إبراهيم المطوع، وطلال الهاشمي، وعلي عمر البلوشي، والعميد عبد الملك جاني، وسالم الحبسي مقرر البرنامج.

من جانبه، أكد المهندس داوود الهاجري رئيس المكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي، أن أسبوع التميز الرياضي سيمنح الطلاب الفرصة بشكل أكبر للاستفادة من المرحلة النهائية، بعد تخصيص رياضة واحدة أو رياضتين على الأكثر في كل يوم على مدار الأسبوع، وهو الأمر الذي سيعود بالفائدة المرجوة على مستوى المنافسات، إذ سيتسنى للجميع سواء طلاب أو فنيين أو مشرفين أو حكام الانتهاء من كل الأمور المتعلقة باللعبة، بمجرد انتهاء الفعالية والتركيز في برنامج الألعاب.

وقال: «الهدف من تدشين أسبوع التميز الرياضي في ختام النسخة الخامسة من الأولمبياد المدرسي، هو منح كل رياضة القدر الكافي من الاهتمام والوقوف على مختلف النواحي والجوانب الفنية، نظراً لاختيار الطلبة المميزين عقب انتهاء الفعاليات ودخولهم في برنامج تدريبي متواصل، بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم والاتحادات الرياضية، فضلاً عن رفد تلك المجموعة لمعسكرات ومشاركات مختلفة، الهدف منها عدم توقف الإعداد والاستمرار في الفترات التدريبية حتى بداية النسخة المقبلة من البرنامج مطلع العام الدراسي الجديد». وتابع: «برنامج الأولمبياد المدرسي يلعب دوراً بارزاً في تكوين شخصية الطالب في عمر مبكر، وتحديد غاياته وطموحه والعمل على الوصول إلى ذلك بطرق وخطوات علمية مدروسة بالتعاون مع كل الشركاء الاستراتيجيين، ما جعله يمضي قدماً نحو الازدهار والنجاح، ويصبح مشروع وطن يسعى فيه الجميع إلى تقديم أفضل المعطيات التي تدفع أبناءنا إلى التفوق».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا