• الثلاثاء 19 ربيع الآخر 1438هـ - 17 يناير 2017م

أكد أنه لن يحتفل بالتسجيل

راكيتيتش: قلبي لا زال ينبض بحب الأندلس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

تمتزج العقلية الاحترافية مع العاطفة لدى إيفان راكيتيتش نجم البارسا الحالي وإشبيلية السابق، فقد نجح في الإبقاء على الخيط الرفيع الذي يفصل بين «الاحتراف والعاطفة» ليؤكد مكانته في قلوب عشاق الأندلسي، وفي الوقت ذاته يحظى بالمزيد من الاحترام والتقدير لدى أنصار الكتالوني.

راكيتيتش لم يتردد في الاعتراف بأن إشبيلية لا تزال له مكانة خاصة في قلبه، مشيراً إلى أن جزءًا من قلبه لا زال في الأندلس، فقد لعب لإشبيلية 4 مواسم شهدت خوضه 150 مباراة وتسجيله 34 هدفاً، كما حصل مع الفريق على لقب يوروبا ليج العام 2014، وفي الوقت ذاته أكد أنه سيسعى لجعل لقب يوروبا ليج هو آخر ألقاب إشبيلية للموسم الحالي، في إشارة إلى أنه سيفعل كل شئ لإهداء الفوز للبارسا.

وفي المؤتمر الصحفي الذي سبق المباراة، قال النجم الكرواتي: «لإشبيلية مكان في قلبي، ودائماً ما تكون مباراة البارسا مع إشبيلية لها خصوصيتها، وهذه المرة تتمتع بخصوصية أكبر لأنها في نهائي الكأس، لقد نجحوا في الفوز ببطولة يوروبا ليج، وهذا يكفي، خاصة أنهم سيخوضون كأس السوبر الأوروبي الموسم المقبل، هذا يكفي».

وتابع راكيتيتش: «في حال تمكنت من تسجيل هدف في مرمى إشبيلية لن أحتفل بهذا الهدف احتراماً لجماهير النادي بالطبع، لقد احتفلت بفوز إشبيلية بلقب دوري الأبطال على حساب ليفربول الأربعاء الماضي، لكنني في الوقت ذاته أريد أن أحتفل بفوز البارسا بلقب كأس الملك حتى لو كان ذلك على حساب إشبيلية، إنهاء الموسم بالفوز ببطولتين هو إنجاز رائع».

وتحدث راكيتيتش عن تأثير خوض إشبيلية مباراة صعبة ومرهقة بدنياً وذهنياً الأربعاء الماضي في نهائي يوروبا ليج، فقال إن فوز الفريق الأندلسي باللقب سيكون له تأثير إيجابي من الناحية المعنوية، وفي الوقت أشار نجم البارسا إلى أن فريقه سيكون أكثر تركيزاً على نفسه بدلاً من الانشغال بجاهزية الفريق المنافس.

وكان للمدرب لويس إنريكي نصيب من مديح راكيتيتش، فقد تحدث عنه قائلاً: «إنريكي لديه حماس لافت في كل مباراة، بل في كل حصة تدريبية، هذا يجعله مدرباً عظيماً، كما أن الرائع في الأمر أنه يترك لكل لاعب الحرية للتعبير عن نفسه».

وفي الوقت الذي فاز راكيتيتش بلقب واحد مع إشبيلية في 4 مواسم كاملة، وهو لقب يوروبا ليج، فقد حصل مع البارسا على 6 بطولات في موسمين، وهي لقب الدوري 2015 و 2016، ودوري الأبطال 2015، وكأس الملك الموسم الماضي، وسوبر أوروبا ومونديال الأندية الموسم الماضي أيضاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا