• الخميس 24 جمادى الآخرة 1438هـ - 23 مارس 2017م
  11:25     الرئيس الموريتاني يعلن تنظيم استفتاء شعبي للتصويت على التعديلات الدستورية         11:25     ترامب يبدي ارتياحا إثر إعلان نائب جمهوري ان مزاعمه بشأن التنصت قد تكون صحيحة         11:26    الشرطة البريطانية:ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم لندن إلى 5 قتلى و40 جريحا         11:56    توقيف سبعة اشخاص في اطار التحقيق في اعتداء لندن        11:56     قائد شرطة مكافحة الإرهاب: فتشنا ستة مواقع وألقينا القبض على سبعة والمهاجم عمل بمفرده         12:18     وزير الدفاع البريطاني: هناك افتراضات بأن ل "داعش" صلة بهجوم لندن بشكل أو بآخر         12:19    انفجار في مستودع سلاح باوكرانيا وكييف تعتبره "تخريبا"    

صيانة دورية للوقاية من الأمراض وتنقية النفس

صيام الأيام البيض يعالج التوتر ويقلل سموم الجسم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2012

أحمد محمد

(القاهرة) - أكدت السنة النبوية المطهرة أهمية صيام ثلاثة أيام من كل شهر وأظهرت الدراسات الحديثة الكثير من الفوائد للصيام ومدى حاجة الجسم له وأنه لابد من صيام عدد من الأيام كل شهر للحفاظ على الجسم ووقايته من الأمراض وتأثير تراكم الفضلات والسموم في الجسم وجاء التأكيد في بعض هذه الأبحاث على أن صيام ثلاثة أيام هو الطريقة المثلى في ذلك وهذا يتطابق مع الأحاديث النبوية.

فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: “أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث لا أدعهن حتى أموت صيام ثلاثة أيام من كل شهر وركعتي الضحى وأن أوتر قبل أن أنام” رواه البخاري ومسلم.

ضوء القمر

وعن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “صوم ثلاثة أيام من كل شهر صوم الدهر كله” رواه البخاري ومسلم. وعن أبي قتادة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :”ثلاث من كل شهر ورمضان إلى رمضان فهذا صيام الدهر كله” رواه مسلم وأبوداود والنسائي. وعن أبي ذر رضي الله عنه قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم” :إذا صمت من الشهر ثلاثا فصم ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة” رواه اصحاب السنن. وسميت الايام بالبيض لأن لياليها بيضاء من شدة ضوء القمر عند اكتماله ولأنها شبهت بالنهار لشدة ضوئها وانسحب الاسم إلى اليوم لأن اليوم يشمل بياض النهار وسواد الليل.

العلم الحديث

ويكشف العلم الحديث السر وراء هذه السنة المؤكدة فقد ظهرت في الأعوام الأخيرة أبحاث علمية كثيرة تؤكد أن القمر عندما يكون بدرا، أي في الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر، يزداد التهيج العصبي والتوتر النفسي للانسان إلى درجة بالغة وذكر الدكتور ليبر عالم النفس بميامي في الولايات المتحدة إن هناك علاقة قوية بين العدوان البشري والدورة القمرية وخاصة بينه وبين مدمني الكحول والميالين إلى الحوادث وذوي النـزعات الإجرامية، وأولئك الذين يعانون من عدم الاستقرار العقلي والعاطفي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا