• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

300 ألف درهم تنهي أزمة المنسحبين

«الدعم» يعيد الأندية إلى دوري الهواة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مايو 2016

علي شويرب (رأ س الخيمة)

أثار اقتراح مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة للأندية المنسحبة بالمساهمة في نفقات عودتها إلى دوري الهواة مرة أخرى بتقديم ما بين 250 - 300 ألف درهم شهرياً، ردود فعل إيجابية بين إدارات هذه الأندية، خاصة تلك التي كانت تطالب بالدعم المادي للعدول عن قرار الانسحاب، والعودة إلى الدوري، خاصة أن الحنين يراودها بعد أن غرقت في الظلام بعيداً عن الأضواء.

ومع مساعي ابن غليطة تنفست الأندية الصعداء بعد توفير السيولة المادية التي تعينها على تحمل جانب من النفقات. كما تدرس الأندية مقترحاً يقضي بمشاركة لاعب أجنبي واحد، مما يساهم في تخفيف الأعباء عن الأندية.

ويقول سعيد حمود المحرزي رئيس مجلس إدارة مسافي: لا يوجد عائق أمام عودتنا إلى الدوري في حالة قام الاتحاد بالمساهمة في توفير نفقات مشاركتنا، والمبلغ الذي طرحه مروان بن غليطة رئيس الاتحاد مقبول، وإن كنا نطمح إلى مبلغ أكبر من ذلك.

وأضاف: «لا يمكن أن ننكر أن هذا المبلغ في حالة اعتماده رسمياً، سنكون أول الأندية التي تعلن عودتها مرة أخرى»، مؤكداً أنه سبق وطالب بتوفير 250 ألف درهم شهرياً؛ لأن ذلك بالتأكيد سيعمل على إيجاد فريق كامل قادر على تحقيق نتائج إيجابية، ويكون له دور بارز في المسابقة، وليس اللعب من أجل المشاركة فقط، وذلك بإعادة طيورنا المهاجرة التي تلعب في الأندية الأخرى، والاستعانة ببعض لاعبي الأندية الأخرى، ونحن نعرف جيداً من وكيف نستقدم هذه العناصر».

وتابع: تكوين فريق قوي سيعيدنا إلى الواجهة مرة أخرى، وسنكون مؤثرين في الدوري، حيث إن البطولة تضم حالياً 9 أندية فقط، وهذا لا يعطي زخماً كبيراً، وهذا ما رأيناه، حيث كان الفارق في النقاط كبيرا بين الأندية، وانحصرت المنافسة بين أربعة أندية فقط، بينما اكتفت بقية الأندية بمركز في منطقة الدفء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا