• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م

60 لاعباً يمثلون الشرطة في البطولة

ابن دلموج: التغريدات قيمة مضافة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أبريل 2017

أمين الدوبلي (أبوظبي)

هنأ العميد محمد بن دلموج الظاهري، عضو مجلس إدارة اتحاد الجو جيتسو، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على انطلاقة النسخة التاسعة من البطولة، مشيراً إلى أن تغريدات سموه قبل انطلاق البطولة أعطت للحدث قيمة مضافة، ودفعت كل القائمين عليها لإخراجها بأفضل صورة، كما أنها وصلت برسائلها إلى كل اللاعبين في مختلف الفئات، ورفعت معنوياتهم قبل الدخول في هذا المعترك الرياضي الكبير.

وقال: «نبارك للاعبين وأسرهم أيضاً هذا الكرنفال الرياضي الذي نتمنى أن يحقق كل أهدافه، وأن يسهم في رفع مستوى الوعي الرياضي، ونتمنى لهم جميعاً عطاء مميزاً في النزالات، وإنجازات تعزز مكانة الدولة على المستوى العالمي، خصوصاً أن (عالمية أبوظبي) هي ختام الموسم الرياضي، وتحظى بمشاركة 7 آلاف لاعب ولاعبة».

وأضاف: «الجو جيتسو تنتشر بشكل كبير في مدارسنا ومؤسساتنا المختلفة، وكان من الضروري أن نحتفي بأجيالنا الجديدة في هذا الحدث العالمي الكبير، وأن نترك لهم الفرصة في التنافس بأجواء عالمية، لإكسابهم الخبرة المناسبة عندما يتطورون ويصلون لمراحل تمثيل الدولة في الخارج»، مشيراً إلى أن فكرة المهرجان أتت ثمارها، خصوصاً في ظل وجود الأسرة والمدرسة خلف أبنائها وطلابها، وفكرة توحيد الجميع حول هدف واحد في مشروع واحد تسهم في استنفار الطاقات لإخراج أفضل ما لدى الأبناء علمياً ورياضياً.

وتابع: «المهرجان يشارك به رقم يتجاوز 4 آلاف لاعب ولاعبة، وهو رقم ضخم يعكس مدى تطور اللعبة في بلادنا، وقد حرصنا في البطولة أن نقدم صورة مضيئة عن الإمارات للخارج باستثمارها في الترويج للعاصمة، وهذا التوجه كان حاضراً في اجتماع مجلس إدارة الاتحاد بعد نهاية النسخة الثامنة بأسبوع، واستهدفنا منه أن نجعل البطولة نافذة للترويج للعاصمة، خاصة في ظل مشاركة 100 دولة، وعدد كبير يفوق 2000 لاعب ولاعبة، ولهذا كان التفكير في التوسع في عرض حضارتنا وتراثنا في خيمة الفعاليات».

وتحدث عن فتيات الإمارات وهن يمارسن اللعبة بالمئات بقوة وشجاعة وإصرار، وقال: «هناك شيء اسمه رؤية قائد، ونحن في الاتحاد عندما أعددنا الخطة الاستراتيجية، كان لدينا فرع فيها عن القيم، وهنا طلبنا من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن يحدد لنا القيم التي يحب أن يراها في أجيال المستقبل، وقد وجهنا سموه بقيم الثقة بالنفس والشجاعة والانضباط والصبر والتحمل والولاء للوطن وقيادته الرشيدة والعزيمة والإصرار، والتعاون، ثم جاء الدور علينا في الاتحاد كي نفكر لغرسها في الأجيال الجديدة من خلال برامج وممارسات، وبالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم، حرصنا على أن تكون تلك القيم هي خلفية أي حدث رياضي ننظمه، سواء في الداخل أو الخارج، كما أن قوانين اللعبة كلها تحض على تلك القيم، وأقمنا ورش العمل والمحاضرات حول تلك المعاني». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا