• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

«جيه إل إل»: الإيجارات السكنية في دبي تراوح مكانها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أبريل 2017

دبي (الاتحاد)

أظهر تقرير لـ«جيه إل إل» شركة الاستثمارات والاستشارات العقارية، أن الإيجارات السكنية في دبي لم تشهد أي تغيير يذكر في إيجارات أو أسعار بيع الشقق أو الفلل خلال الربع الأول، مشيراً إلى أن قطاع الوحدات السكنية قد اقترب الآن من قاع دورته، حسب بيان أمس.

وبينت الشركة في تقريرها للربع الأول من عام 2017 تحت عنوان «نظرة على السوق العقاري في دبي»، أن الربع الأول شهد إنجاز نحو 1500 وحدة (من الشقق السكنية ووحدات التاون هاوس) في مشروع أوكايا ليكون لهذا المشروع نصيب الأسد من إجمالي الوحدات السكنية المنجزة خلال هذا الربع والبالغ عددها 2600 وحدة. وتمثل الشقق السكنية ما يزيد على 60% من الوحدات المنجزة، وتليها الفلل بنسبة 24%، ثم وحدات «التاون هاوس» بنسبة 15%.

ويجري العمل حالياً على إنجاز نحو 28 ألف وحدة أخرى، ومن المخطط تسليم هذه الوحدات في نهاية العام. غير أن عدد الوحدات المنجزة فعلياً من المرجح أن يكون أقل بقليل من هذا العدد (بافتراض معدل تحقيق قدره 50%، يمكن تسليم 14 ألف وحدة وهو ما يتماشى بوجه عام مع معدلات استيعاب السوق في السنوات الأخيرة). وتتضمن المشاريع الرئيسية المنتظرة مجمعين رئيسين من إعمار (دبي هيلز استيت والمرابع العربية 2) ومبنيين للشقق السكنية (برج فيستا) في وسط مدينة دبي.

ولم يشهد الربع الأول من العام الجاري إنجاز أي مشاريع جديدة في قطاع منافذ التجزئة، وبهذا يكون الربع الثاني من عام 2015 هو آخر ربع شهد دخول مساحات جديدة إلى السوق. ويقف إجمالي المعروض من منافذ التجزئة الآن عند 3.4 مليون متر مربع من المساحة القابلة للتأجير. ومن المتوقع أن ينمو المعروض المستقبلي بنسبة 20% بحلول عام 2020، وهو ما يُمثل زيادة بسيطة عن معدل النمو في السنوات الثلاث الماضية (بواقع 17%). وهناك بالفعل عدد من مراكز التسوق «الإقليمية الكبرى، مثل جزر ديرة مول وميدان ون مول، يتوقع إنجازها بحلول عام 2020. لكن مع استمرار تباطؤ السوق، يحتمل تقليص نطاق بعض هذه المشاريع أو تأخيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا