• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

من خلال عروض وفقرات متنوعة في كلباء

طريف تجني ثمار القافلة الثقافية والأهالي يتذوقون تراثها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2012

السيد حسن

(كلباء) - حطت القوافل الثقافية التي تسيرها دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة قبل يومين رحالها في منطقة طريف بكلباء، بعد أن جابت القافلة عدداً من مناطق المدينة لتقديم معارضها التراثية والاجتماعية والفنية، لإحداث حراك ثقافي وفني وتراثي واجتماعي لدى جميع الفعاليات المشاركة، وداخل تلك المجتمعات الريفية والحضرية المستهدفة، إذ تعد تلك القافلة رقم 21 من بين القوافل التي تم تسييرها منذ بدء المشروع قبل سنوات.

وقال محمد صالح السويجي مدير دائرة الثقافة والإعلام بكلباء: قمنا قبل الوصول إلى طريف بالذهاب إلى المنطقة الوسطى، حيث حطت القافلة بمنطقة مليحة وتم تقديم عروض ثقافية تراثية واجتماعية وفنية شارك فيها العديد من الفعاليات المجتمعية وكانت ناجحة بكل المقاييس، بما استقطبته من مشاركات من جميع الأعمار. وأوضح السويجي أن برنامج القوافل في منطقة طريف يتضمن فعاليات متنوعة مثل معارض الصور التي يقدمها الفنان الإماراتي خميس الحفيتي، كما تم الإعداد لإقامة معرض للكتاب بهدف تعود الشباب والجيل الصغير من المواطنين على القراءة، وتم استضافة عدد من الجاليات العربية للمشاركة في القوافل، التي طافت في العديد من الأماكن لتقديم عروضها الشعبية الفولكلورية، لإحداث نوع من التواصل الثقافي بين الشعوب. ولفت مدير دائرة الثقافة والإعلام بالمنطقة الشرقية إلى أن الجالية السورية من بين جاليات الدول العربية المشاركة، والتي تقدم في معرضها الخاص، جانباً من التراث الشعبي المحلي السوري، بالإضافة إلى الأزياء والأكلات الشعبية والعملات النقدية وبعض المناظر الطبيعية التي تشمل المعالم التاريخية المشهورة، بجانب الفولكلور المميز.

وأقيمت ورش فنية عديدة لتدريب المواطنات على الرسم فوق أطقم الزجاجيات والتشكيل على أعلام الدول بالفلين الملون، وضمت الورش عرضاً للأدوية الشعبية المحلية وصناعة الفوانيس والرمل الملون وإعادة تدوير مخلفات البيئة وصناعة الزهور. من جانبه، قال فاضل حسين بوصيم مساعد مدير الدائرة، إن مجمع كلباء الصحي، شارك في القوافل الثقافية بتقديم عدد من الفحوصات الطبية المجانية وقياسه الضغط والسكري وتوزيع كتيبات ومطويات عن داء السكري وسرطان الثدي وورش توعية صحية، بالإضافة إلى شرح على خرائط خاصة بالسكري، كما شارك مركز الطفل بمدينة كلباء من خلال ورش فنية بعنوان «فني موهبتي».

وأوضحت جواهر الزعابي مسؤولة الإعلام بفرع كلباء أن العديد من الفقرات المتنوعة على خشبة المسرح صاحب القافلة الثقافية، حيث قدمت الجالية السورية فقرة الدبكة المعروفة، ثم الألعاب الشعبية من مركز الطفل بكلباء، بالإضافة إلى فقرات ثقافية، وقدمت دائرة الخدمات الاجتماعية بكلباء خرّوفة شعبية بعنوان «قصيدة مسن»، وشارك نادي سيدات كلباء بعدد من الأسئلة الثقافية، وقدم الطالب محمد عبدالله خميس قصيدة شعرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 
 
الأكثر قراءة أخبار ذات صلة
الأكثر إرسالاً