• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تحليل فني لمجموعة «زيزينيا» الرجالية لربيع وصيف 2014

أزياء شبابية تتنفس الحرية والراحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

أزهار البياتي (الشارقة) - شكلت مجموعة «زيزينيا» لأزياء الرجال علامة فارقة في اتجاهات الموضة العالمية لموسمي ربيع وصيف 2014، إذ حملت معها من فوق منصات «ميلانو» ملامح متناقضة تجمع بين سمات الكلاسيكية وروح المعاصرة، مستعيدة عناصر راقية من إرثها العريق في صناعة الأقمشة الإيطالية، ومعبرة عن أناقة استثنائية في مظهر الرجل.

وفي هذه التشكيلة المتميزة ارتسمت سمات مشرقة من أجواء الربيع والصيف المقبلين، لتخرج عن الإطار الاعتيادي، وتبتعد بمسافة مدروسة عن الأجواء الرسمية وسمات التزمت والرصانة البحتة، من خلال تصاميم وأفكار تلامس نبض حياة الشباب والرتم العملي والعصري في الأسلوب، بحيث ترسم ملامح لرجل المدينة، فترافقه في حله وترحاله، وتعتني به في كل حالاته ومناسباته، موفرة له أزياء نهارية وعملية تناسب احتياجاته خلال ساعات العمل والذروة، مع أخرى أكثر راحة وبساطة تنسجم مع وقت استرخاءه واستجمامه.

نمط رياضي

عبرت بعض القطع من تشكيلة «زيزينيا» الجديدة عن نمط رياضي حيوي ومرن، يشي بخطوط معاصرة وقصّات تسمح بحرية الحركة والانطلاق، بالإضافة إلى موديلات أخرى توجهت لرجل المناسبات، لتطبع صورته الاجتماعية بشكل أنيق وراق، وترسم مظهره العام بأسلوب جذاب بعيد عن النمطية، ولكنه بلا شك يحترم معايير وأصول الخياطة الراقية على الطريقة الإيطالية.

وصممت الأطقم الرسمية للمجموعة بكل عناية والتزام، إذ حرصت «زيزينيا» على وضع تفاصيل دقيقة وخطوط مريحة تتلاءم مع متطلبات الرجل العصري في المواسم القادمة، لتغلفه بسمات الحرية والراحة، وتنتعش معه خلال السهرات الصيفية الدافئة، ومن ضمنها بنطلونات فضفاضة مستوحاة من طراز البيجامات، زينتها أحزمة عريضة محبوكة بفن وابتكار، وتداخلت فيها الخطوط الهندسية بكل تناسق وانسجام، فيما اعتلتها قمصان قطنية خفيفة، مع سترات بفتحات جانبية وياقات منحنية في منتهى الأناقة.

عراقة إيطالية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا