• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكاديمية فاطمة بنت مبارك تطلق دراسة رقمية في ختام الفعالية

«جواز السفر» يعبر بـ«فتيات الإمارات» إلى فضاءات الرياضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مايو 2016

أبوظبي (وام)

اختتمت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية فعاليات جواز سفر مصرف أبوظبي الرياضي التي نظمته في منتجع الفرسان الرياضي الدولي، بدعم مجلس أبوظبي الرياضي ومجلس أبوظبي للتعليم وبرعاية مصرف أبوظبي الإسلامي الراعي الرئيس للحدث، وشركة أبوظبي للمطارات، وبشراكة صحية مع المركز الطبي الحديث «إن إم سي» الذي قدم خدمات الإسعاف والدعم الطبي منذ بداية الفعاليات التي انطلقت 24 أبريل الماضي، واستمرت حتى الرابع من مايو الجاري.

وأقيمت الفعاليات تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ودعم الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة نادي أبوظبي للسيدات.

يهدف الحدث الذي ينظم للمرة الأولى للتركيز على شريحة الفتيات في سن العاشرة وحتى الثانية عشرة، نظراً لأهمية هذه المرحلة التي تسبق المراهقة، والتي تعد فرصة لإدماج المزيد من المشاركات في النشاط الرياضي بالدولة واكتشاف المواهب الرياضية الفطرية بشكل مبكر والعمل على رعايتها واستثمارها وصولاً بها إلى مستوى الاحتراف والنجومية مستقبلاً لتصبح رافداً للحركة الرياضة النسائية يسهم في نمو إنجازاتها.

واتخذ برنامج الفعاليات من جواز السفر عنواناً له، والذي يرمز إلى الرحلة التي تقوم بها الطالبات في هذا العالم الرائع من الألعاب الرياضية الممتعة والشيقة حيث أعطيت كل مشاركة جواز سفر خاصاً بها لتملأه بالعديد من الطوابع وأختام المرور التي تحصل عليها عقب اجتياز كل فعالية، لتتمكن في نهاية المطاف من الحصول على بطاقة الصعود إلى الطائرة وعبور بوابتها الرياضية وكل بوابة تمثل واحدة من مجموعة متنوعة من الرياضات الفردية والجماعية التي قدمها الحدث للطالبات المشاركات، بالإضافة إلى تحديات إضافية في ختام كل مرحلة تقيس حجم استيعاب الطالبات للمفاهيم الأساسية لكل رياضة ومدى براعتهن في المهارات الأساسية لكل منها.

وأجرت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية مسحاً ميدانياً تستكشف فيه الأكاديمية ما تفضله فتيات الإمارات وما يستمتعن به من رياضات، وما الذي يحفزهن على مزاولة المزيد من الرياضات ودفعهن للمحافظة على نمط حياة صحي ونشيط إضافة إلى دراسة كمية ونوعية الألعاب الرياضية التي تقدمها حصص التربية البدنية لهن ومستوى مشاركتهن في النشاط الرياضي بعد ساعات الدراسة سواء من حيث الممارسة المباشرة للألعاب الرياضية، أو من خلال حضور الفعاليات والمنافسات الرياضية التي تقام في أبوظبي والاستقصاء عن العوامل والجهات التي تؤثر على هذه المشاركة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا