• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بعدما قطفت ثمار مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي الأول

جمعية المسرحيين تكرم فريق «لا تقصص رؤياك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 مارس 2015

محمد عبدالسميع (الشارقة)

أقامت جمعية المسرحيين، في فندق راديسون بلو بالشارقة، حفل تكريم فريق عمل مسرحية «لا تقصص رؤياك» التي قطفت ثمار مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي في عامه الأول، وحصلت على الجائزة الكبرى؛ في التأليف والتمثيل.

وقال اسماعيل عبدالله رئيس جمعية المسرحيين الأمين العام للهيئة العربية للمسرح: إن مسرحنا الإماراتي يثبت للتاريخ علو كعبه، وشموخ هامته، وبياض صنائعه، واخضرار مستقبله، بعدما قال المسرح الإماراتي كلمته في كل محفل، واعتلى المنصات فخراً وعزةّ ومسرحاً مبجّلاً.

وقال أحمد الجسمي رئيس مجلس إدارة المسرح الوطني بالشارقة: نحن اليوم نحتفي بإنجاز جديد مع المسرح الإماراتي بتتويج مسرحية «لا تقصص رؤياك» كأفضل عرض، وهو عمل جديد من أعمال مسرح الشارقة الوطني طالما قدم لجمهوره ومتابعيه، والذي أخذ على عاتقه أن يقوم بدوره الاجتماعي والفني بكل تفاصيله وأشكاله.

بعد ذلك، قام عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة واسماعيل عبدالله رئيس جمعية المسرحيين، بتكريم فريق عمل المسرحية والفائزين بالجوائز والمشاركين، وقد جاء التكريم كالتالي: جائزة أفضل تمثيل دور أول نالها الفنان القدير مروان عبدالله صالح، جائزة أفضل تأليف ونالها الكاتب المسرحي القدير إسماعيل عبدالله، الجائزة الكبرى في المهرجان والتي حصل عليها باقتدار مسرح الشارقة الوطني، المشاركون في عرض مسرحية «لا تقصص رؤياك» ومنهم: أحمد الجسمي، محمد العامري، د.محمد يوسف، علي طالب، م.وليد عمران، إبراهيم سالم، حميد سمبيج، ملاك الخالدي، يوسف الكعبي، ياسر سيف، جعفر محمد، إبراهيم الأميري، بدور، رائد دالاتي، عذاري، هيفاء العلي، علي درجلك، عيسى صلبوخ، محمد درجلك، عثمان جوهر، أحمد درجلك.

وقال الفنان ابراهيم سالم: هذا المنجز المسرحي الذي نلناه باقتدار، هو علامة ودليل على المستوى المتميز الذي وصل إليه مسرحنا الإماراتي، والذي ما كان ليتحقق إلا حين تضافرت كل الجهود ووضعت كافة الإمكانيات من أجل رفع راية المسرح الإماراتي عاليا، كما هي عليه في كافة المجالات الأخرى..

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا